بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسئلة لمرحلة اعدادي (بوربوينت)
الخميس 1 نوفمبر - 23:15:10 من طرف رفعت

» صدق ولابد ان تصدق
الخميس 11 نوفمبر - 11:52:48 من طرف كيرلس فوزى

» حب ام شهوة
الإثنين 1 نوفمبر - 17:25:39 من طرف كيرلس فوزى

» وزال الاكتئاب
الأحد 24 أكتوبر - 8:24:17 من طرف ايرينى فوزى

» انقذك ام انقذ ابنى
السبت 16 أكتوبر - 9:19:41 من طرف ايرينى فوزى

» الزوجة وجارتها
السبت 2 أكتوبر - 23:06:04 من طرف ايرينى فوزى

» اوعى تقول انا وحيد
الخميس 30 سبتمبر - 11:48:54 من طرف كيرلس فوزى

» لا يدع رجلك تزل
الخميس 30 سبتمبر - 11:45:10 من طرف كيرلس فوزى

» العادات السبع للناس الأكثر فاعلية
الأربعاء 29 سبتمبر - 16:50:31 من طرف ايرينى فوزى


طريق قايين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طريق قايين

مُساهمة من طرف felobter في الجمعة 18 ديسمبر - 22:18:24

وحدث من بعد أيامٍ أن قايين قدم من أثمار الأرض قرباناً للرب ... فنظر الرب إلى هابيل وقربانه ولكن إلى قايين وقربانه لم ينظر(تك 4: 3 -5)

لقد ظن "قايين" أن قرابينه ستجلب المسرة إلى قلب الله وتحوز رضاه أكثر من ذبائح "آدم" أبيه و"هابيل" أخيه. وبذلك يكون "قايين" قد ابتدع طريقاً جديداً ـ ابتدع ديناً ـ ظاناً أنه من خلاله يستطيع إرضاء الله والتقرب إليه، دين مؤسس على الأعمال وليس على الثقة والإيمان. وهكذا أصبح "قايين" أول "متدين" على الأرض .. فإلى أين قاده هذا التدين؟!

أولاً: عندما نظر الرب إلى هابيل وقربانه ولم ينظر إلى قايين وقربانه، اغتاظ قايين وحقد على أخيه، ثم قام عليه وقتله. وهكذا أصبح أول متدين في العالم هو أول قاتل نفس على الأرض.

ثانياً: تمادى قايين في عصيان الله، ليس فقط بكسر وصاياه، ولكن أيضاً بكسر أحكامه. كان حكم الله على قايين "... تائهاً وهارباً تكون في الأرض" إلا أن قايين قام وبنى مدينة ليستقر فيها (تك 4: 12 ،17).

ثالثاً: اتَّبع نسل قايين طريق أبيهم في الانفصال عن الله وكسر وصاياه. فبدأوا يبحثون عن وسائل أخرى يملأون بها هذا الفراغ غير التقرب لله والخضوع له، هذه الوسائل تمثلت في:

أ ـ هدم الأسس التي كان الله قد وضعها من البَدء، وذلك عن طريق حفيده "لامك" ومعنى اسمه "هدام" الذي اتخذ لنفسه امرأتين (تك 4: 19 ) فكان أول مَنْ أدخل نظام تعدد الزوجات.

ب ـ الانشغال بالتجارة وتحقيق الأرباح عن طريق حفيده "يابال" ومعنى اسمه "رحال" الذي كان راعياً للمواشي (تك 4: 20 ).

جـ ـ تنمية الهوايات الموسيقية متمثلة في حفيده "يوبال" الذي كان أباً لكل ضارب بالعود والمزمار (تك 4: 21 ).

د ـ الاهتمام بالصناعة متمثلة في حفيده "توبال قايين" وكان ضارباً لكل آلة من نحاس وحديد (تك 4: 22 ).

هـ ـ الانغماس في الحفلات مُتمثلة في حفيدته "نعمة" ومعنى اسمها "مسرة" (تك 4: 22 ).

أليست هذه جميعها هي بعينها مشاكل العصر الذي نحن فيه الآن .. لا مكان للرب .. لا وقت للرب .. لقد حذر الوحي الإلهي مثل هؤلاء الناس الناسين الله والتابعين لطريق قايين قائلاً: "ويل لهم لأنهم سلكوا طريق قايين" (يه11).

felobter

عدد المساهمات : 189
نقاط : 591
تاريخ التسجيل : 08/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى