بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسئلة لمرحلة اعدادي (بوربوينت)
الخميس 1 نوفمبر - 23:15:10 من طرف رفعت

» صدق ولابد ان تصدق
الخميس 11 نوفمبر - 11:52:48 من طرف كيرلس فوزى

» حب ام شهوة
الإثنين 1 نوفمبر - 17:25:39 من طرف كيرلس فوزى

» وزال الاكتئاب
الأحد 24 أكتوبر - 8:24:17 من طرف ايرينى فوزى

» انقذك ام انقذ ابنى
السبت 16 أكتوبر - 9:19:41 من طرف ايرينى فوزى

» الزوجة وجارتها
السبت 2 أكتوبر - 23:06:04 من طرف ايرينى فوزى

» اوعى تقول انا وحيد
الخميس 30 سبتمبر - 11:48:54 من طرف كيرلس فوزى

» لا يدع رجلك تزل
الخميس 30 سبتمبر - 11:45:10 من طرف كيرلس فوزى

» العادات السبع للناس الأكثر فاعلية
الأربعاء 29 سبتمبر - 16:50:31 من طرف ايرينى فوزى


مقدمة في سفر الخروج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقدمة في سفر الخروج

مُساهمة من طرف felobter في السبت 19 ديسمبر - 5:26:46

سفر الخروج " Exodus "

الاختصار : خر = EX



+ هو ثاني أسفار الشريعة.

**اسمه :-

+ سمي بسفر الخروج لأنه يبدأ قبل خروج بنى إسرائيل من مصر بثمانين عام (خروج 7 : 7).

+ ينتهي بعد سنة واحدة من الخروج (خر17:40).



**محور السفر :- الله محرري

+ يحملني من أرض العبودية نحو السماء مقدما دمه ثمنا لحريتي.

+ التأسيس لمجيء المسيح : الخلاص بدم الفصح (العبودية، النجاة، الفداء، القيادة، الوصايا العشر، الأمة)



**كاتبه :-

كاتبه هو موسى النبي في البرية، وقد تحقق الخروج على يديه حوالي عام 1447 ق.م.



**غاية السفر:- الفداء



** سماته : -

+ تشير أقسام السفر إلى حياة المؤمن :

+ في سفر التكوين ظهر فشل الإنسان تماما من جهة الخلاص، انتهى السفر بفصل قاتم حيث عبر يعقوب و أولاده إلى مصر (ترمز لمحبه العالم)، و هناك سقطوا تحت نير عبودية فرعون (يرمز لإبليس). وجاء سفر الخروج ليعلن خلاص الله المجاني خلال دم الحمل (الفصح)، فينطلق بالإنسان من العبودية القاسية إلى أورشليم العليا حيث يسكن الله في وسطهم، مقدما لهم مجده.



+ تشير أقسام السفر إلى حياة المؤمن :

- شعوره بالحاجة إلى مخلص لينطلق به من العبودية.

- تمتعه بالخلاص خلال دم الفصح.

- انطلاقه إلى البرية للجهاد بعد تمتعه بالميلاد الجديد في مياه المعمودية (عبور البحر الأحمر).

- مقاومته لعماليق و تمتعه بالعون الإلهي (المن و الصخرة التي تفيض ماء).

- الوصية الإلهية (الشريعة) والعبادة (خيمة الاجتماع) هما خير معين في الطريق.

- تمتعه بالخلاص خلال دم الفصح: فصار الخروج مركز الكتاب المقدس إذ هو ظل للخروج الذي حققه كلمة الله بالصليب والذي عبر بنا من العبودية إلى الحرية " إن حرركم الابن فبالحقيقة تكونون أحرارا " (يو 8 : 36)



- انطلاقه إلى البرية للجهاد بعد تمتعه بالميلاد الجديد في مياه المعمودية (عبور البحر الأحمر). حيث انطلق بهم موسي إلى برية سيناء لكي يتمتعوا بالناموس المكتوب الشريعة الإلهية وتقام خيمة الاجتماع وسط خيامهم علامة سكني كلمة الله في قلوبهم

felobter

عدد المساهمات : 189
نقاط : 591
تاريخ التسجيل : 08/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى