بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسئلة لمرحلة اعدادي (بوربوينت)
الخميس 1 نوفمبر - 23:15:10 من طرف رفعت

» صدق ولابد ان تصدق
الخميس 11 نوفمبر - 11:52:48 من طرف كيرلس فوزى

» حب ام شهوة
الإثنين 1 نوفمبر - 17:25:39 من طرف كيرلس فوزى

» وزال الاكتئاب
الأحد 24 أكتوبر - 8:24:17 من طرف ايرينى فوزى

» انقذك ام انقذ ابنى
السبت 16 أكتوبر - 9:19:41 من طرف ايرينى فوزى

» الزوجة وجارتها
السبت 2 أكتوبر - 23:06:04 من طرف ايرينى فوزى

» اوعى تقول انا وحيد
الخميس 30 سبتمبر - 11:48:54 من طرف كيرلس فوزى

» لا يدع رجلك تزل
الخميس 30 سبتمبر - 11:45:10 من طرف كيرلس فوزى

» العادات السبع للناس الأكثر فاعلية
الأربعاء 29 سبتمبر - 16:50:31 من طرف ايرينى فوزى


الفريسيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفريسيين

مُساهمة من طرف felobter في الأحد 20 ديسمبر - 20:45:56

الفريسيين
تتكرر هذه الكلمات مرات كثيرة فى الإنجيل المقدس – من هم الفريسيون؟ وماذا كانوا يفعلون؟ ولماذا وبخهم السيد المسيح؟
اقرأ (متى 3: 7)

فريسى: كلمة أرامية الأصل تعنى "منعزل"
يقال فريسيون بمعنى"المعتزلة"..

يرجح أن يكونوا خلفاء طائفة تدعى "الحسيديين" المتظاهرين بالتقوى "القديسين" المذكورين فى كتاب "المكابيين" واحد من كتب اليهود التاريخية الهامة.
وهذه الفئة اشتركت فى الثورة المكابية ضد انطيوخوس ابيفانسفى عام (175- 163 ق. م.)

ظهروا باسمهم الخاص فى عهد يوحنا هركانوس (135- 105ق.م.)

كانت توجد طائفة أخرى تناوئهم وهى المسماة " بالصدوقيين"

كان "هركانوس" من تلاميذ الفرسيين ثم هجرهم إلى " الصدوقيين"، وسعى ابنه – من بعده على إبادتهم – إلا أن زوجتة الكساندرة ، التى خلفتة على العرش 78 ق.م.
وعتهم فقوى نفوذهم على حياة اليهود الدينية وأصبح لهم دور قيادى.

من سماتهم أنهم "متزمتين" فى معتقادتهم إذ كانوا الفئة الأضيق تعليماً.
وبخهم السيد المسيح لأنهم تمسكوا بالتقاليد التى من اختراع الناس وتركوا وصايا الله وتعاليمة- ولأنهم كانوا يحملون الناس بأحمال ثقيلة وعسرة الحمل دون أن يساعدوهم فى أى شىء – ولأنهم اهتموا بالقشور على حساب الحق.

قال عنهم السيد المسيح إنهم يشبهون القبور المبيضة من الخارج ولكن من داخل عظام أموات وكل نجاسة..

كانوا يهتمون بالشكل والمظاهر الخارجية ويخفون نجاسات وشرور فى أعماق قلوبهم.
ولهذا وبخهم السيد المسيح لأنه يرى أعماق الإنسان، وقلوب بنى البشر مكشوفة أمام عينيه.

وحكم عليهم بالويلات إذ قال لهم "الويل لكم أيها الكتبة والفريسيون المراؤون" فالسيد المسيح لا يطيق الرياء الذى يتلخص فى الاهتمام بمظاهر التقوى الشكلية دون العيش فى مخافة الرب وطاعة وصاياة.
avatar
felobter

عدد المساهمات : 189
نقاط : 591
تاريخ التسجيل : 08/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى