بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسئلة لمرحلة اعدادي (بوربوينت)
الخميس 1 نوفمبر - 23:15:10 من طرف رفعت

» صدق ولابد ان تصدق
الخميس 11 نوفمبر - 11:52:48 من طرف كيرلس فوزى

» حب ام شهوة
الإثنين 1 نوفمبر - 17:25:39 من طرف كيرلس فوزى

» وزال الاكتئاب
الأحد 24 أكتوبر - 8:24:17 من طرف ايرينى فوزى

» انقذك ام انقذ ابنى
السبت 16 أكتوبر - 9:19:41 من طرف ايرينى فوزى

» الزوجة وجارتها
السبت 2 أكتوبر - 23:06:04 من طرف ايرينى فوزى

» اوعى تقول انا وحيد
الخميس 30 سبتمبر - 11:48:54 من طرف كيرلس فوزى

» لا يدع رجلك تزل
الخميس 30 سبتمبر - 11:45:10 من طرف كيرلس فوزى

» العادات السبع للناس الأكثر فاعلية
الأربعاء 29 سبتمبر - 16:50:31 من طرف ايرينى فوزى


مدخل الى سفر يهوديت

اذهب الى الأسفل

مدخل الى سفر يهوديت

مُساهمة من طرف felobter في الأحد 20 ديسمبر - 21:20:10

*** مدخل الى سفر يهوديت ***

ان الكلمة العبرية " يهودى " تعنى فى العربية " يهودى " .. اى من جنس اليهود .. فأن كلمة " يهوديت " كلمة عبرية ايضا تعنى " يهودية " ... وقد وردت كلمة " يهوديت " فى الكتاب المقدس من سابق اسما لاحدى زوجات عيسو ابن اسحق ابن ابراهيم .. وقد ورد عنها انها ابنه بيرى الحثى .. ودعيت ايضا بأسم " اهو ليبامة " وقد كانت مرارة نفس لاسحق ورفقة " انظر تك 26 : 34 , 35 وتك 36 : 2 ".....

اما " يهوديت " التى هى محور هدا السفر .. فهى بطلة يهودية مشهود لها بالتقوى والغيرة .. وقد انقدت بمعونة الرب وحكمتها وشعبها من بطش اعدائه .

وكاتب هدا السفر مجهول .. غير ان البعض ينسب كتابته الى " يواكيم " الحبر الاعظم .. وقد كتب السفر اولا باللغة العبرية .. ولكن الاصل العبرى مفقود الان .. اما نصه باللغة اليونانية .. فهو وارد ضمن باقى اسفار العهد القديم فى الترجمة السبعينية للتوراه .. ويتكون السفر من 16 اصحاحا .

وفى المقدمة التى جائت فى كتاب " يهوديت " والتى كتبها القديس ايرونيموس تلميد القديس اغريغوريوس الثيئولوغوس , قال ان مجمع نيقية الاول اقر قانونية هدا السفر واعتبره واحدا من الاسفار الموحى بها .. كما ان مجمع قرطاجنة فى قانونه 27 اعترف بأن هدا السفر من الاسفار القانونية للتواره .. هدا بالاضافة الى ان المجمعين اللدين عقد احدهما فى مدينة القسطنطينية واكمل فى ياش عام 1642 , والدى عقد ثانيهما فى مدينة اورشليم عام 1672 , وقد اقر سفر يهوديت ضمن الكتب المقدسة الموحى بها قائلين عنها انها " كتب مقدسة الهية " .. كما صدر قرار بنفس هدا المعنى ايضا من المجمع التريدنتينى اعترافا بمجموعة الاسفار القانونية الثانية بأعتبار انها جميعا واردة فى النسخة السبعينية التى ترجمت فيها التواره للغة اليونانية سنة 280 قبل الميلاد " عقد هدا المجمع فى ترينت عام 1456 م " ...

وقد ورد فى كتاب مشاكاة الطلاب فى حل مشكلات الكتاب طبعة 1929 صفحة 166 ان الكثير من القديسين من اباء الجيل الاول والثانى والثالث والرابع وغيرهم .. استشهدوا بسفر يهوديت فى كتابتهم .. ومن امثلة هؤلاء الاباء القديسين اكليمندس الرومانى " فى رسالته الاولى الى كورنثوس فصل 55 " والقديس اكليمندس الاسكندرى " فى كتابه المربى 2 ف 7 و 4 ف 9 " والقديس اوريجانوس " فى كتابة الصلاة ف 13 , 29 " والقديس البابا اثناسيوس الرسولى " فى خطبته الثانية ضد اريوس 2 : 35 " والقديس ايرونيموس والقديس امبروسيوس وغيرهما فى كتابتهم ...

وبرغم اعتراض الكنيسة البروتستانتية على هدا السفر وغيره من اسفار مجموعة الاسفار التى جمعت بعد عزرا الكاهن .. فأن بعض الكنائس البروتستانتية كالكنيسة الالمانية تقر هدا السفر وتعتبره ضمن الاسفار القانونية .. وقد كتب بعض مشاهير الكتاب والمؤلفين البروتستانت تقريظات عن هدا السفر .. وان هدا السفر وان كانوا لم يخفوا رفضهم له كسفر موحى به .. ومن امثلة هؤلاء :-

1- القس داود حداد من القدس " فى قاموس الكتاب المقدس" مكتبة المشعل ببيروت طبعة 1964 ص 1084 ... وقد قال عنه هو سعر تعتبره الكنائس الكاثوليكية والكنائس الارثودكسية من ضمن الاسفار القانونية الثانية او التى فى المرتبة الثانية بعد الوحى المدون فى الاسفار القانونية .

2- دكتور سمعان كهلون " فى كتاب مرشد الطالبين الى الكتاب المقدس الثمين - طبعة بيروت 1937 ص 305 .. حيث تحدث عنه بالقول " موضوع هدا السفر انتصار اليهود على هولو فرنيس " يقصد الفانا القائد - القائد الاشورى الغازى ودلك بالاعتماد على مساعدة ارملة يهودية دات غنى وجمال وعلى جانب عظيم من التقوى والورع اسمها يهوديت .

وكاتب السفر مجهول وتاريخ كتابة السفر ايضا غير معروف بالتأكيد الا انه يظهر من الروح التى تتمشى فيه انه كتب فى عصر المكابيين .

على انه مما يؤكد حقيقة صحة هدا السفر وقانونيته وانه كتب بلسان الوحى الالهى .. ان هناك اقتباسات من هدا السفر اوردها كل من البشير لوقا وبولس الرسول فى نصوص العهد الجديد .. كما نوضح فيما يلى :-

+ فأما الدين يقبلوا البلايا بخشية الرب ابدوا جزعهم وعادوا تدمرهم على الرب , فاستأصلهم المستأصل وهلكوا بالحيات " يهو 8 : 24 , 25 " ..... وهدا يقابله ماورد فى رسالة بولس الرسول الاولى الى كورنثوس بقوله " ولا تجرب المسيح كما جرب ايضا اناس منهم فأهلكتهم الحيات " 1 كو 10 : 9 "

2- وقال لها عزيا رئيس شعب اسرائيل مباركة انت يابنيه من الرب الاله العلى فوق جميع نساء الارض " يهو 13 : 23 " ..... وهكدا يقابله ماورد فى لوقا الانجيلى على لسان اليصابات لما زارتها العدراء القديسة مريم بقولها " وصرخت بصوت عظيم وقالت مباركة انت فى النساء ومباركة هى ثمرة بطنك " لو 1 : 42 .
avatar
felobter

عدد المساهمات : 189
نقاط : 591
تاريخ التسجيل : 08/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى