بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسئلة لمرحلة اعدادي (بوربوينت)
الخميس 1 نوفمبر - 23:15:10 من طرف رفعت

» صدق ولابد ان تصدق
الخميس 11 نوفمبر - 11:52:48 من طرف كيرلس فوزى

» حب ام شهوة
الإثنين 1 نوفمبر - 17:25:39 من طرف كيرلس فوزى

» وزال الاكتئاب
الأحد 24 أكتوبر - 8:24:17 من طرف ايرينى فوزى

» انقذك ام انقذ ابنى
السبت 16 أكتوبر - 9:19:41 من طرف ايرينى فوزى

» الزوجة وجارتها
السبت 2 أكتوبر - 23:06:04 من طرف ايرينى فوزى

» اوعى تقول انا وحيد
الخميس 30 سبتمبر - 11:48:54 من طرف كيرلس فوزى

» لا يدع رجلك تزل
الخميس 30 سبتمبر - 11:45:10 من طرف كيرلس فوزى

» العادات السبع للناس الأكثر فاعلية
الأربعاء 29 سبتمبر - 16:50:31 من طرف ايرينى فوزى


من المزمور (50:31)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من المزمور (50:31)

مُساهمة من طرف كيرلس فوزى في الإثنين 6 سبتمبر - 16:18:27

المزمور الحادي والثلاثون
31: 0 لامام المغنين مزمور لداود
31: 1 عليك يا رب توكلت لا تدعني اخزى مدى الدهر بعدلك نجني
31: 2 امل الي اذنك سريعا انقذني كن لي صخرة حصن بيت ملجا لتخليصي
31: 3 لان صخرتي و معقلي انت من اجل اسمك تهديني و تقودني
31: 4 اخرجني من الشبكة التي خباوها لي لانك انت حصني
31: 5 في يدك استودع روحي فديتني يا رب اله الحق
31: 6 ابغضت الذين يراعون اباطيل كاذبة اما انا فعلى الرب توكلت
31: 7 ابتهج و افرح برحمتك لانك نظرت الى مذلتي و عرفت في الشدائد نفسي
31: 8 و لم تحبسني في يد العدو بل اقمت في الرحب رجلي
31: 9 ارحمني يا رب لاني في ضيق خسفت من الغم عيني نفسي و بطني
31: 10 لان حياتي قد فنيت بالحزن و سنيني بالتنهد ضعفت بشقاوتي قوتي و بليت عظامي
31: 11 عند كل اعدائي صرت عارا و عند جيراني بالكلية و رعبا لمعارفي الذين راوني خارجا هربوا عني
31: 12 نسيت من القلب مثل الميت صرت مثل اناء متلف
31: 13 لاني سمعت مذمة من كثيرين الخوف مستدير بي بمؤامرتهم معا علي تفكروا في اخذ نفسي
31: 14 اما انا فعليك توكلت يا رب قلت الهي انت
31: 15 في يدك اجالي نجني من يد اعدائي و من الذين يطردونني
31: 16 اضئ بوجهك على عبدك خلصني برحمتك
31: 17 يا رب لا تدعني اخزى لاني دعوتك ليخز الاشرار ليسكتوا في الهاوية
31: 18 لتبكم شفاه الكذب المتكلمة على الصديق بوقاحة بكبرياء و استهانة
31: 19 ما اعظم جودك الذي ذخرته لخائفيك و فعلته للمتكلين عليك تجاه بني البشر
31: 20 تسترهم بستر وجهك من مكايد الناس تخفيهم في مظلة من مخاصمة الالسن
31: 21 مبارك الرب لانه قد جعل عجبا رحمته لي في مدينة محصنة
31: 22 و انا قلت في حيرتي اني قد انقطعت من قدام عينيك و لكنك سمعت صوت تضرعي اذ صرخت اليك
31: 23 احبوا الرب يا جميع اتقيائه الرب حافظ الامانة و مجاز بكثرة العامل بالكبرياء
31: 24 لتتشدد و لتتشجع قلوبكم يا جميع المنتظرين الرب

المزمور الثانى والثلاثون
32: 0 لداود قصيدة
32: 1 طوبى للذي غفر اثمه و سترت خطيته
32: 2 طوبى لرجل لا يحسب له الرب خطية و لا في روحه غش
32: 3 لما سكت بليت عظامي من زفيري اليوم كله
32: 4 لان يدك ثقلت علي نهارا و ليلا تحولت رطوبتي الى يبوسة القيظ سلاه
32: 5 اعترف لك بخطيتي و لا اكتم اثمي قلت اعترف للرب بذنبي و انت رفعت اثام خطيتي سلاه
32: 6 لهذا يصلي لك كل تقي في وقت يجدك فيه عند غمارة المياه الكثيرة اياه لا تصيب
32: 7 انت ستر لي من الضيق تحفظني بترنم النجاة تكتنفني سلاه
32: 8 اعلمك و ارشدك الطريق التي تسلكها انصحك عيني عليك
32: 9 لا تكونوا كفرس او بغل بلا فهم بلجام و زمام زينته يكم لئلا يدنو اليك
32: 10 كثيرة هي نكبات الشرير اما المتوكل على الرب فالرحمة تحيط به
32: 11 افرحوا بالرب و ابتهجوا يا ايها الصديقون و اهتفوا يا جميع المستقيمي القلوب

المزمور الثالث والثلاثون
33: 1 اهتفوا ايها الصديقون بالرب بالمستقيمين يليق التسبيح
33: 2 احمدوا الرب بالعود بربابة ذات عشرة اوتار رنموا له
33: 3 غنوا له اغنية جديدة احسنوا العزف بهتاف
33: 4 لان كلمة الرب مستقيمة و كل صنعه بالامانة
33: 5 يحب البر و العدل امتلات الارض من رحمة الرب
33: 6 بكلمة الرب صنعت السماوات و بنسمة فيه كل جنودها
33: 7 يجمع كند امواه اليم يجعل اللجج في اهراء
33: 8 لتخش الرب كل الارض و منه ليخف كل سكان المسكونة
33: 9 لانه قال فكان هو امر فصار
33: 10 الرب ابطل مؤامرة الامم لاشى افكار الشعوب
33: 11 اما مؤامرة الرب فالى الابد تثبت افكار قلبه الى دور فدور
33: 12 طوبى للامة التي الرب الهها الشعب الذي اختاره ميراثا لنفسه
33: 13 من السماوات نظر الرب راى جميع بني البشر
33: 14 من مكان سكناه تطلع الى جميع سكان الارض
33: 15 المصور قلوبهم جميعا المنتبه الى كل اعمالهم
33: 16 لن يخلص الملك بكثرة الجيش الجبار لا ينقذ بعظم القوة
33: 17 باطل هو الفرس لاجل الخلاص و بشدة قوته لا ينجي
33: 18 هوذا عين الرب على خائفيه الراجين رحمته
33: 19 لينجي من الموت انفسهم و ليستحييهم في الجوع
33: 20 انفسنا انتظرت الرب معونتنا و ترسنا هو
33: 21 لانه به تفرح قلوبنا لاننا على اسمه القدوس اتكلنا
33: 22 لتكن يا رب رحمتك علينا حسبما انتظرناك

المزمور الرابع والثلاثون
34: 0 لداود عندما غير عقله قدام ابيمالك فطرده فانطلق
34: 1 ابارك الرب في كل حين دائما تسبيحه في فمي
34: 2 بالرب تفتخر نفسي يسمع الودعاء فيفرحون
34: 3 عظموا الرب معي و لنعل اسمه معا
34: 4 طلبت الى الرب فاستجاب لي و من كل مخاوفي انقذني
34: 5 نظروا اليه و استناروا و وجوههم لم تخجل
34: 6 هذا المسكين صرخ و الرب استمعه و من كل ضيقاته خلصه
34: 7 ملاك الرب حال حول خائفيه و ينجيهم
34: 8 ذوقوا و انظروا ما اطيب الرب طوبى للرجل المتوكل عليه
34: 9 اتقوا الرب يا قديسيه لانه ليس عوز لمتقيه
34: 10 الاشبال احتاجت و جاعت و اما طالبو الرب فلا يعوزهم شيء من الخير
34: 11 هلم ايها البنون استمعوا الي فاعلمكم مخافة الرب
34: 12 من هو الانسان الذي يهوى الحياة و يحب كثرة الايام ليرى خيرا
34: 13 صن لسانك عن الشر و شفتيك عن التكلم بالغش
34: 14 حد عن الشر و اصنع الخير اطلب السلامة و اسع وراءها
34: 15 عينا الرب نحو الصديقين و اذناه الى صراخهم
34: 16 وجه الرب ضد عاملي الشر ليقطع من الارض ذكرهم
34: 17 اولئك صرخوا و الرب سمع و من كل شدائدهم انقذهم
34: 18 قريب هو الرب من المنكسري القلوب و يخلص المنسحقي الروح
34: 19 كثيرة هي بلايا الصديق و من جميعها ينجيه الرب
34: 20 يحفظ جميع عظامه واحد منها لا ينكسر
34: 21 الشر يميت الشرير و مبغضو الصديق يعاقبون
34: 22 الرب فادي نفوس عبيده و كل من اتكل عليه لا يعاقب

المزمور الخامس والثلاثون
35: 0 لداود
35: 1 خاصم يا رب مخاصمي قاتل مقاتلي
35: 2 امسك مجنا و ترسا و انهض الى معونتي
35: 3 و اشرع رمحا و صد تلقاء مطاردي قل لنفسي خلاصك انا
35: 4 ليخز و ليخجل الذين يطلبون نفسي ليرتد الى الوراء و يخجل المتفكرون باساءتي
35: 5 ليكونوا مثل العصافة قدام الريح و ملاك الرب داحرهم
35: 6 ليكن طريقهم ظلاما و زلقا و ملاك الرب طاردهم
35: 7 لانهم بلا سبب اخفوا لي هوة شبكتهم بلا سبب حفروا لنفسي
35: 8 لتاته التهلكة و هو لا يعلم و لتنشب به الشبكة التي اخفاها و في التهلكة نفسها ليقع
35: 9 اما نفسي فتفرح بالرب و تبتهج بخلاصه
35: 10 جميع عظامي تقول يا رب من مثلك المنقذ المسكين ممن هو اقوى منه و الفقير و البائس من سالبه
35: 11 شهود زور يقومون و عما لم اعلم يسالونني
35: 12 يجازونني عن الخير شرا ثكلا لنفسي
35: 13 اما انا ففي مرضهم كان لباسي مسحا اذللت بالصوم نفسي و صلاتي الى حضني ترجع
35: 14 كانه قريب كانه اخي كنت اتمشى كمن ينوح على امه انحنيت حزينا
35: 15 و لكنهم في ظلعي فرحوا و اجتمعوا اجتمعوا علي شاتمين و لم اعلم مزقوا و لم يكفوا
35: 16 بين الفجار المجان لاجل كعكة حرقوا علي اسنانهم
35: 17 يا رب الى متى تنظر استرد نفسي من تهلكاتهم وحيدتي من الاشبال
35: 18 احمدك في الجماعة الكثيرة في شعب عظيم اسبحك
35: 19 لا يشمت بي الذين هم اعدائي باطلا و لا يتغامز بالعين الذين يبغضونني بلا سبب
35: 20 لانهم لا يتكلمون بالسلام و على الهادئين في الارض يفتكرون بكلام مكر
35: 21 فغروا علي افواههم قالوا هه هه قد رات اعيننا
35: 22 قد رايت يا رب لا تسكت يا سيد لا تبتعد عني
35: 23 استيقظ و انتبه الى حكمي يا الهي و سيدي الى دعواي
35: 24 اقض لي حسب عدلك يا رب الهي فلا يشمتوا بي
35: 25 لا يقولوا في قلوبهم هه شهوتنا لا يقولوا قد ابتلعناه
35: 26 ليخز و ليخجل معا الفرحون بمصيبتي ليلبس الخزي و الخجل المتعظمون علي
35: 27 ليهتف و يفرح المبتغون حقي و ليقولوا دائما ليتعظم الرب المسرور بسلامة عبده
35: 28 و لساني يلهج بعدلك اليوم كله بحمدك

المزمور السادس والثلاثون
36: 0 لامام المغنين لعبد الرب داود
36: 1 نامة معصية الشرير في داخل قلبي ان ليس خوف الله امام عينيه
36: 2 لانه ملق نفسه لنفسه من جهة وجدان اثمه و بغضه
36: 3 كلام فمه اثم و غش كف عن التعقل عن عمل الخير
36: 4 يتفكر بالاثم على مضجعه يقف في طريق غير صالح لا يرفض الشر
36: 5 يا رب في السماوات رحمتك امانتك الى الغمام
36: 6 عدلك مثل جبال الله و احكامك لجة عظيمة الناس و البهائم تخلص يا رب
36: 7 ما اكرم رحمتك يا الله فبنو البشر في ظل جناحيك يحتمون
36: 8 يروون من دسم بيتك و من نهر نعمك تسقيهم
36: 9 لان عندك ينبوع الحياة بنورك نرى نورا
36: 10 ادم رحمتك للذين يعرفونك و عدلك للمستقيمي القلب
36: 11 لا تاتني رجل الكبرياء و يد الاشرار لا تزحزحني
36: 12 هناك سقط فاعلو الاثم دحروا فلم يستطيعوا القيام

المزمور السابع والثلاثون
37: 0 لداود
37: 1 لا تغر من الاشرار و لا تحسد عمال الاثم
37: 2 فانهم مثل الحشيش سريعا يقطعون و مثل العشب الاخضر يذبلون
37: 3 اتكل على الرب و افعل الخير اسكن الارض و ارع الامانة
37: 4 و تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك
37: 5 سلم للرب طريقك و اتكل عليه و هو يجري
37: 6 و يخرج مثل النور برك و حقك مثل الظهيرة
37: 7 انتظر الرب و اصبر له و لا تغر من الذي ينجح في طريقه من الرجل المجري مكايد
37: 8 كف عن الغضب و اترك السخط و لا تغر لفعل الشر
37: 9 لان عاملي الشر يقطعون و الذين ينتظرون الرب هم يرثون الارض
37: 10 بعد قليل لا يكون الشرير تطلع في مكانه فلا يكون
37: 11 اما الودعاء فيرثون الارض و يتلذذون في كثرة السلامة
37: 12 الشرير يتفكر ضد الصديق و يحرق عليه اسنانه
37: 13 الرب يضحك به لانه راى ان يومه ات
37: 14 الاشرار قد سلوا السيف و مدوا قوسهم لرمي المسكين و الفقير لقتل المستقيم طريقهم
37: 15 سيفهم يدخل في قلبهم و قسيهم تنكسر
37: 16 القليل الذي للصديق خير من ثروة اشرار كثيرين
37: 17 لان سواعد الاشرار تنكسر و عاضد الصديقين الرب
37: 18 الرب عارف ايام الكملة و ميراثهم الى الابد يكون
37: 19 لا يخزون في زمن السوء و في ايام الجوع يشبعون
37: 20 لان الاشرار يهلكون و اعداء الرب كبهاء المراعي فنوا كالدخان فنوا
37: 21 الشرير يستقرض و لا يفي و اما الصديق فيتراف و يعطي
37: 22 لان المباركين منه يرثون الارض و الملعونين منه يقطعون
37: 23 من قبل الرب تتثبت خطوات الانسان و في طريقه يسر
37: 24 اذا سقط لا ينطرح لان الرب مسند يده
37: 25 ايضا كنت فتى و قد شخت و لم ار صديقا تخلي عنه و لا ذرية له تلتمس خبزا
37: 26 اليوم كله يتراف و يقرض و نسله للبركة
37: 27 حد عن الشر و افعل الخير و اسكن الى الابد
37: 28 لان الرب يحب الحق و لا يتخلى عن اتقيائه الى الابد يحفظون اما نسل الاشرار فينقطع
37: 29 الصديقون يرثون الارض و يسكنونها الى الابد
37: 30 فم الصديق يلهج بالحكمة و لسانه ينطق بالحق
37: 31 شريعة الهه في قلبه لا تتقلقل خطواته
37: 32 الشرير يراقب الصديق محاولا ان يميته
37: 33 الرب لا يتركه في يده و لا يحكم عليه عند محاكمته
37: 34 انتظر الرب و احفظ طريقه فيرفعك لترث الارض الى انقراض الاشرار تنظر
37: 35 قد رايت الشرير عاتيا وارفا مثل شجرة شارقة ناضرة
37: 36 عبر فاذا هو ليس بموجود و التمسته فلم يوجد
37: 37 لاحظ الكامل و انظر المستقيم فان العقب لانسان السلامة
37: 38 اما الاشرار فيبادون جميعا عقب الاشرار ينقطع
37: 39 اما خلاص الصديقين فمن قبل الرب حصنهم في زمان الضيق
37: 40 و يعينهم الرب و ينجيهم ينقذهم من الاشرار و يخلصهم لانهم احتموا به

المزمور الثامن والثلاثون
38: 0 مزمور لداود للتذكير
38: 1 يا رب لا توبخني بسخطك و لا تؤدبني بغيظك
38: 2 لان سهامك قد انتشبت في و نزلت علي يدك
38: 3 ليست في جسدي صحة من جهة غضبك ليست في عظامي سلامة من جهة خطيتي
38: 4 لان اثامي قد طمت فوق راسي كحمل ثقيل اثقل مما احتمل
38: 5 قد انتنت قاحت حبر ضربي من جهة حماقتي
38: 6 لويت انحنيت الى الغاية اليوم كله ذهبت حزينا
38: 7 لان خاصرتي قد امتلاتا احتراقا و ليست في جسدي صحة
38: 8 خدرت و انسحقت الى الغاية كنت ائن من زفير قلبي
38: 9 يا رب امامك كل تاوهي و تنهدي ليس بمستور عنك
38: 10 قلبي خافق قوتي فارقتني و نور عيني ايضا ليس معي
38: 11 احبائي و اصحابي يقفون تجاه ضربتي و اقاربي وقفوا بعيدا
38: 12 و طالبو نفسي نصبوا شركا و الملتمسون لي الشر تكلموا بالمفاسد و اليوم كله يلهجون بالغش
38: 13 و اما انا فكاصم لا اسمع و كابكم لا يفتح فاه
38: 14 و اكون مثل انسان لا يسمع و ليس في فمه حجة
38: 15 لاني لك يا رب صبرت انت تستجيب يا رب الهي
38: 16 لاني قلت لئلا يشمتوا بي عندما زلت قدمي تعظموا علي
38: 17 لانني موشك ان اظلع و وجعي مقابلي دائما
38: 18 لانني اخبر باثمي و اغتم من خطيتي
38: 19 و اما اعدائي فاحياء عظموا و الذين يبغضونني ظلما كثروا
38: 20 و المجازون عن الخير بشر يقاومونني لاجل اتباعي الصلاح
38: 21 لا تتركني يا رب يا الهي لا تبعد عني
38: 22 اسرع الى معونتي يا رب يا خلاصي

المزمور التاسع والثلاثون
39: 0 لامام المغنين ليدوثون مزمور لداود
39: 1 قلت اتحفظ لسبيلي من الخطا بلساني احفظ لفمي كمامة فيما الشرير مقابلي
39: 2 صمت صمتا سكت عن الخير فتحرك وجعي
39: 3 حمي قلبي في جوفي عند لهجي اشتعلت النار تكلمت بلساني
39: 4 عرفني يا رب نهايتي و مقدار ايامي كم هي فاعلم كيف انا زائل
39: 5 هوذا جعلت ايامي اشبارا و عمري كلا شيء قدامك انما نفخة كل انسان قد جعل سلاه
39: 6 انما كخيال يتمشى الانسان انما باطلا يضجون يذخر ذخائر و لا يدري من يضمها
39: 7 و الان ماذا انتظرت يا رب رجائي فيك هو
39: 8 من كل معاصي نجني لا تجعلني عارا عند الجاهل
39: 9 صمت لا افتح فمي لانك انت فعلت
39: 10 ارفع عني ضربك من مهاجمة يدك انا قد فنيت
39: 11 بتاديبات ان ادبت الانسان من اجل اثمه افنيت مثل العث مشتهاه انما كل انسان نفخة سلاه
39: 12 استمع صلاتي يا رب و اصغ الى صراخي لا تسكت عن دموعي لاني انا غريب عندك نزيل مثل جميع ابائي
39: 13 اقتصر عني فاتبلج قبل ان اذهب فلا اوجد

المزمور الأربعون
40: 0 لامام المغنين مزمور لداود
40: 1 انتظارا انتظرت الرب فمال الي و سمع صراخي
40: 2 و اصعدني من جب الهلاك من طين الحماة و اقام على صخرة رجلي ثبت خطواتي
40: 3 و جعل في فمي ترنيمة جديدة تسبيحة لالهنا كثيرون يرون و يخافون و يتوكلون على الرب
40: 4 طوبى للرجل الذي جعل الرب متكله و لم يلتفت الى الغطاريس و المنحرفين الى الكذب
40: 5 كثيرا ما جعلت انت ايها الرب الهي عجائبك و افكارك من جهتنا لا تقوم لديك لاخبرن و اتكلمن بها زادت عن ان تعد
40: 6 بذبيحة و تقدمة لم تسر اذني فتحت محرقة و ذبيحة خطية لم تطلب
40: 7 حينئذ قلت هانذا جئت بدرج الكتاب مكتوب عني
40: 8 ان افعل مشيئتك يا الهي سررت و شريعتك في وسط احشائي
40: 9 بشرت ببر في جماعة عظيمة هوذا شفتاي لم امنعهما انت يا رب علمت
40: 10 لم اكتم عدلك في وسط قلبي تكلمت بامانتك و خلاصك لم اخف رحمتك و حقك عن الجماعة العظيمة
40: 11 اما انت يا رب فلا تمنع رافتك عني تنصرني رحمتك و حقك دائما
40: 12 لان شرورا لا تحصى قد اكتنفتني حاقت بي اثامي و لا استطيع ان ابصر كثرت اكثر من شعر راسي و قلبي قد تركني
40: 13 ارتض يا رب بان تنجيني يا رب الى معونتي اسرع
40: 14 ليخز و ليخجل معا الذين يطلبون نفسي لاهلاكها ليرتد الى الوراء و ليخز المسرورون باذيتي
40: 15 ليستوحش من اجل خزيهم القائلون لي هه هه
40: 16 ليبتهج و يفرح بك جميع طالبيك ليقل ابدا محبو خلاصك يتعظم الرب
40: 17 اما انا فمسكين و بائس الرب يهتم بي عوني و منقذي انت يا الهي لا تبطئ

المزمور الحادي والأربعون
41: 0 لامام المغنين مزمور لداود
41: 1 طوبى للذي ينظر الى المسكين في يوم الشر ينجيه الرب
41: 2 الرب يحفظه و يحييه يغتبط في الارض و لا يسلمه الى مرام اعدائه
41: 3 الرب يعضده و هو على فراش الضعف مهدت مضجعه كله في مرضه
41: 4 انا قلت يا رب ارحمني اشف نفسي لاني قد اخطات اليك
41: 5 اعدائي يتقاولون علي بشر متى يموت و يبيد اسمه
41: 6 و ان دخل ليراني يتكلم بالكذب قلبه يجمع لنفسه اثما يخرج في الخارج يتكلم
41: 7 كل مبغضي يتناجون معا علي علي تفكروا باذيتي
41: 8 يقولون امر رديء قد انسكب عليه حيث اضطجع لا يعود يقوم
41: 9 ايضا رجل سلامتي الذي وثقت به اكل خبزي رفع علي عقبه
41: 10 اما انت يا رب فارحمني و اقمني فاجازيهم
41: 11 بهذا علمت انك سررت بي انه لم يهتف علي عدوي
41: 12 اما انا فبكمالي دعمتني و اقمتني قدامك الى الابد
41: 13 مبارك الرب اله اسرائيل من الازل و الى الابد امين فامين

المزمور الثاني والأربعون
42: 0 لامام المغنين قصيدة لبني قورح
42: 1 كما يشتاق الايل الى جداول المياه هكذا تشتاق نفسي اليك يا الله
42: 2 عطشت نفسي الى الله الى الاله الحي متى اجيء و اتراءى قدام الله
42: 3 صارت لي دموعي خبزا نهارا و ليلا اذ قيل لي كل يوم اين الهك
42: 4 هذه اذكرها فاسكب نفسي علي لاني كنت امر مع الجماع اتدرج معهم الى بيت الله بصوت ترنم و حمد جمهور معيد
42: 5 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ارتجي الله لاني بعد احمده لاجل خلاص وجهه
42: 6 يا الهي نفسي منحنية في لذلك اذكرك من ارض الاردن و جبال حرمون من جبل مصعر
42: 7 غمر ينادي غمرا عند صوت ميازيبك كل تياراتك و لججك طمت علي
42: 8 بالنهار يوصي الرب رحمته و بالليل تسبيحه عندي صلاة لاله حياتي
42: 9 اقول لله صخرتي لماذا نسيتني لماذا اذهب حزينا من مضايقة العدو
42: 10 بسحق في عظامي عيرني مضايقي بقولهم لي كل يوم اين الهك
42: 11 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني بعد احمده خلاص وجهي و الهي

المزمور الثالث والأربعون
43: 1 اقض لي يا الله و خاصم مخاصمتي مع امة غير راحمة و من انسان غش و ظلم نجني
43: 2 لانك انت اله حصني لماذا رفضتني لماذا اتمشى حزينا من مضايقة العدو
43: 3 ارسل نورك و حقك هما يهديانني و ياتيان بي الى جبل قدسك و الى مساكنك
43: 4 فاتي الى مذبح الله الى الله بهجة فرحي و احمدك بالعود يا الله الهي
43: 5 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني بعد احمده خلاص وجهي و الهي

المزمور الرابع والأربعون
44: 0 لامام المغنين لبني قورح قصيدة
44: 1 اللهم باذاننا قد سمعنا اباؤنا اخبرونا بعمل عملته في ايامهم في ايام القدم
44: 2 انت بيدك استاصلت الامم و غرستهم حطمت شعوبا و مددتهم
44: 3 لانه ليس بسيفهم امتلكوا الارض و لا ذراعهم خلصتهم لكن يمينك و ذراعك و نور وجهك لانك رضيت عنهم
44: 4 انت هو ملكي يا الله فامر بخلاص يعقوب
44: 5 بك ننطح مضايقينا باسمك ندوس القائمين علينا
44: 6 لاني على قوسي لا اتكل و سيفي لا يخلصني
44: 7 لانك انت خلصتنا من مضايقينا و اخزيت مبغضينا
44: 8 بالله نفتخر اليوم كله و اسمك نحمد الى الدهر سلاه
44: 9 لكنك قد رفضتنا و اخجلتنا و لا تخرج مع جنودنا
44: 10 ترجعنا الى الوراء عن العدو و مبغضونا نهبوا لانفسهم
44: 11 جعلتنا كالضان اكلا ذريتنا بين الامم
44: 12 بعت شعبك بغير مال و ما ربحت بثمنهم
44: 13 تجعلنا عارا عند جيراننا هزاة و سخرة للذين حولنا
44: 14 تجعلنا مثلا بين الشعوب لانغاض الراس بين الامم
44: 15 اليوم كله خجلي امامي و خزي وجهي قد غطاني
44: 16 من صوت المعير و الشاتم من وجه عدو و منتقم
44: 17 هذا كله جاء علينا و ما نسيناك و لا خنا في عهدك
44: 18 لم يرتد قلبنا الى وراء و لا مالت خطواتنا عن طريقك
44: 19 حتى سحقتنا في مكان التنانين و غطيتنا بظل الموت
44: 20 ان نسينا اسم الهنا او بسطنا ايدينا الى اله غريب
44: 21 افلا يفحص الله عن هذا لانه هو يعرف خفيات القلب
44: 22 لاننا من اجلك نمات اليوم كله قد حسبنا مثل غنم للذبح
44: 23 استيقظ لماذا تتغافى يا رب انتبه لا ترفض الى الابد
44: 24 لماذا تحجب وجهك و تنسى مذلتنا و ضيقنا
44: 25 لان انفسنا منحنية الى التراب لصقت في الارض بطوننا
44: 26 قم عونا لنا و افدنا من اجل رحمتك

المزمور الخامس والأربعون
45: 0 لامام المغنين على السوسن لبني قورح قصيدة ترنيمة محبة
45: 1 فاض قلبي بكلام صالح متكلم انا بانشائي للملك لساني قلم كاتب ماهر
45: 2 انت ابرع جمالا من بني البشر انسكبت النعمة على شفتيك لذلك باركك الله الى الابد
45: 3 تقلد سيفك على فخذك ايها الجبار جلالك و بهاءك
45: 4 و بجلالك اقتحم اركب من اجل الحق و الدعة و البر فتريك يمينك مخاوف
45: 5 نبلك المسنونة في قلب اعداء الملك شعوب تحتك يسقطون
45: 6 كرسيك يا الله الى دهر الدهور قضيب استقامة قضيب ملكك
45: 7 احببت البر و ابغضت الاثم من اجل ذلك مسحك الله الهك بدهن الابتهاج اكثر من رفقائك
45: 8 كل ثيابك مر و عود و سليخة من قصور العاج سرتك الاوتار
45: 9 بنات ملوك بين حظياتك جعلت الملكة عن يمينك بذهب اوفير
45: 10 اسمعي يا بنت و انظري و اميلي اذنك و انسي شعبك و بيت ابيك
45: 11 فيشتهي الملك حسنك لانه هو سيدك فاسجدي له
45: 12 و بنت صور اغنى الشعوب تترضى وجهك بهدية
45: 13 كلها مجد ابنة الملك في خدرها منسوجة بذهب ملابسها
45: 14 بملابس مطرزة تحضر الى الملك في اثرها عذارى صاحباتها مقدمات اليك
45: 15 يحضرن بفرح و ابتهاج يدخلن الى قصر الملك
45: 16 عوض عن ابائك يكون بنوك تقيمهم رؤساء في كل الارض
45: 17 اذكر اسمك في كل دور فدور من اجل ذلك تحمدك الشعوب الى الدهر و الابد

المزمور السادس والأربعون
46: 0 لامام المغنين لبني قورح على الجواب ترنيمة
46: 1 الله لنا ملجا و قوة عونا في الضيقات وجد شديدا
46: 2 لذلك لا نخشى و لو تزحزحت الارض و لو انقلبت الجبال الى قلب البحار
46: 3 تعج و تجيش مياهها تتزعزع الجبال بطموها سلاه
46: 4 نهر سواقيه تفرح مدينة الله مقدس مساكن العلي
46: 5 الله في وسطها فلن تتزعزع يعينها الله عند اقبال الصبح
46: 6 عجت الامم تزعزعت الممالك اعطى صوته ذابت الارض
46: 7 رب الجنود معنا ملجانا اله يعقوب سلاه
46: 8 هلموا انظروا اعمال الله كيف جعل خربا في الارض
46: 9 مسكن الحروب الى اقصى الارض يكسر القوس و يقطع الرمح المركبات يحرقها بالنار
46: 10 كفوا و اعلموا اني انا الله اتعالى بين الامم اتعالى في الارض
46: 11 رب الجنود معنا ملجانا اله يعقوب سلاه

المزمور السابع والأربعون
47: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور
47: 1 يا جميع الامم صفقوا بالايادي اهتفوا لله بصوت الابتهاج
47: 2 لان الرب علي مخوف ملك كبير على كل الارض
47: 3 يخضع الشعوب تحتنا و الامم تحت اقدامنا
47: 4 يختار لنا نصيبنا فخر يعقوب الذي احبه سلاه
47: 5 صعد الله بهتاف الرب بصوت الصور
47: 6 رنموا لله رنموا رنموا لملكنا رنموا
47: 7 لان الله ملك الارض كلها رنموا قصيدة
47: 8 ملك الله على الامم الله جلس على كرسي قدسه
47: 9 شرفاء الشعوب جتمعوا شعب اله ابراهيم لان لله مجان الارض هو متعال جدا

المزمور الثامن والأربعون
48: 0 تسبيحة مزمور لبني قورح
48: 1 عظيم هو الرب و حميد جدا في مدينة الهنا جبل قدسه
48: 2 جميل الارتفاع فرح كل الارض جبل صهيون فرح اقاصي الشمال مدينة الملك العظيم
48: 3 الله في قصورها يعرف ملجا
48: 4 لانه هوذا الملوك اجتمعوا مضوا جميعا
48: 5 لما راوا بهتوا ارتاعوا فروا
48: 6 اخذتهم الرعدة هناك و المخاض كوالدة
48: 7 بريح شرقية تكسر سفن ترشيش
48: 8 كما سمعنا هكذا راينا في مدينة رب الجنود في مدينة الهنا الله يثبتها الى الابد سلاه
48: 9 ذكرنا يا الله رحمتك في وسط هيكلك
48: 10 نظير اسمك يا الله تسبيحك الى اقاصي الارض يمينك ملانة برا
48: 11 يفرح جبل صهيون تبتهج بنات يهوذا من اجل احكامك
48: 12 طوفوا بصهيون و دوروا حولها عدوا ابراجها
48: 13 ضعوا قلوبكم على متارسها تاملوا قصورها لكي تحدثوا بها جيلا اخر
48: 14 لان الله هذا هو الهنا الى الدهر و الابد هو يهدينا حتى الى الموت

المزمور التاسع والأربعون
49: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور
49: 1 اسمعوا هذا يا جميع الشعوب اصغوا يا جميع سكان الدنيا
49: 2 عال و دون اغنياء و فقراء سواء
49: 3 فمي يتكلم بالحكم و لهج قلبي فهم
49: 4 اميل اذني الى مثل و اوضح بعود لغزي
49: 5 لماذا اخاف في ايام الشر عندما يحيط بي اثم متعقبي
49: 6 الذين يتكلون على ثروتهم و بكثرة غناهم يفتخرون
49: 7 الاخ لن يفدي الانسان فداء و لا يعطي الله كفارة عنه
49: 8 و كريمة هي فدية نفوسهم فغلقت الى الدهر
49: 9 حتى يحيا الى الابد فلا يرى القبر
49: 10 بل يراه الحكماء يموتون كذلك الجاهل و البليد يهلكان و يتركان ثروتهما لاخرين
49: 11 باطنهم ان بيوتهم الى الابد مساكنهم الى دور فدور ينادون باسمائهم في الاراضي
49: 12 و الانسان في كرامة لا يبيت يشبه البهائم التي تباد
49: 13 هذا طريقهم اعتمادهم و خلفاؤهم يرتضون باقوالهم سلاه
49: 14 مثل الغنم للهاوية يساقون الموت يرعاهم و يسودهم المستقيمون غداة و صورتهم تبلى الهاوية مسكن لهم
49: 15 انما الله يفدي نفسي من يد الهاوية لانه ياخذني سلاه
49: 16 لا تخش اذا استغنى انسان اذا زاد مجد بيته
49: 17 لانه عند موته كله لا ياخذ لا ينزل وراءه مجده
49: 18 لانه في حياته يبارك نفسه و يحمدونك اذا احسنت الى نفسك
49: 19 تدخل الى جيل ابائه الذين لا يعاينون النور الى الابد
49: 20 انسان في كرامة و لا يفهم يشبه البهائم التي تباد

المزمور الخمسون
50: 0 مزمور لاساف
50: 1 اله الالهة الرب تكلم و دعا الارض من مشرق الشمس الى مغربها
50: 2 من صهيون كمال الجمال الله اشرق
50: 3 ياتي الهنا و لا يصمت نار قدامه تاكل و حوله عاصف جدا
50: 4 يدعو السماوات من فوق و الارض الى مداينة شعبه
50: 5 اجمعوا الي اتقيائي القاطعين عهدي على ذبيحة
50: 6 و تخبر السماوات بعدله لان الله هو الديان سلاه
50: 7 اسمع يا شعبي فاتكلم يا اسرائيل فاشهد عليك الله الهك انا
50: 8 لا على ذبائحك اوبخك فان محرقاتك هي دائما قدامي
50: 9 لا اخذ من بيتك ثورا و لا من حظائرك اعتدة
50: 10 لان لي حيوان الوعر و البهائم على الجبال الالوف
50: 11 قد علمت كل طيور الجبال و وحوش البرية عندي
50: 12 ان جعت فلا اقول لك لان لي المسكونة و ملاها
50: 13 هل اكل لحم الثيران او اشرب دم التيوس
50: 14 اذبح لله حمدا و اوف العلي نذورك
50: 15 و ادعني في يوم الضيق انقذك فتمجدني
50: 16 و للشرير قال الله ما لك تحدث بفرائضي و تحمل عهدي على فمك
50: 17 و انت قد ابغضت التاديب و القيت كلامي خلفك
50: 18 اذا رايت سارقا وافقته و مع الزناة نصيبك
50: 19 اطلقت فمك بالشر و لسانك يخترع غشا
50: 20 تجلس تتكلم على اخيك لابن امك تضع معثرة
50: 21 هذه صنعت و سكت ظننت اني مثلك اوبخك و اصف خطاياك امام عينيك
50: 22 افهموا هذا يا ايها الناسون الله لئلا افترسكم و لا منقذ
50: 23 ذابح الحمد يمجدني و المقوم طريقه اريه خلاص الله
avatar
كيرلس فوزى

عدد المساهمات : 37
نقاط : 117
تاريخ التسجيل : 05/09/2010
العمر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى