بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسئلة لمرحلة اعدادي (بوربوينت)
الخميس 1 نوفمبر - 23:15:10 من طرف رفعت

» صدق ولابد ان تصدق
الخميس 11 نوفمبر - 11:52:48 من طرف كيرلس فوزى

» حب ام شهوة
الإثنين 1 نوفمبر - 17:25:39 من طرف كيرلس فوزى

» وزال الاكتئاب
الأحد 24 أكتوبر - 8:24:17 من طرف ايرينى فوزى

» انقذك ام انقذ ابنى
السبت 16 أكتوبر - 9:19:41 من طرف ايرينى فوزى

» الزوجة وجارتها
السبت 2 أكتوبر - 23:06:04 من طرف ايرينى فوزى

» اوعى تقول انا وحيد
الخميس 30 سبتمبر - 11:48:54 من طرف كيرلس فوزى

» لا يدع رجلك تزل
الخميس 30 سبتمبر - 11:45:10 من طرف كيرلس فوزى

» العادات السبع للناس الأكثر فاعلية
الأربعاء 29 سبتمبر - 16:50:31 من طرف ايرينى فوزى


من المزمور(80:51)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من المزمور(80:51)

مُساهمة من طرف كيرلس فوزى في الإثنين 6 سبتمبر - 16:21:24

المزمور الحادي والخمسون
51: 0 لامام المغنين مزمور لداود عند ما جاء اليه ناثان النبي بعد ما دخل الى بثشبع
51: 1 ارحمني يا الله حسب رحمتك حسب كثرة رافتك امح معاصي
51: 2 اغسلني كثيرا من اثمي و من خطيتي طهرني
51: 3 لاني عارف بمعاصي و خطيتي امامي دائما
51: 4 اليك وحدك اخطات و الشر قدام عينيك صنعت لكي تتبرر في اقوالك و تزكو في قضائك
51: 5 هانذا بالاثم صورت و بالخطية حبلت بي امي
51: 6 ها قد سررت بالحق في الباطن ففي السريرة تعرفني حكمة
51: 7 طهرني بالزوفا فاطهر اغسلني فابيض اكثر من الثلج
51: 8 اسمعني سرورا و فرحا فتبتهج عظام سحقتها
51: 9 استر وجهك عن خطاياي و امح كل اثامي
51: 10 قلبا نقيا اخلق في يا الله و روحا مستقيما جدد في داخلي
51: 11 لا تطرحني من قدام وجهك و روحك القدوس لا تنزعه مني
51: 12 رد لي بهجة خلاصك و بروح منتدبة اعضدني
51: 13 فاعلم الاثمة طرقك و الخطاة اليك يرجعون
51: 14 نجني من الدماء يا الله اله خلاصي فيسبح لساني برك
51: 15 يا رب افتح شفتي فيخبر فمي بتسبيحك
51: 16 لانك لا تسر بذبيحة و الا فكنت اقدمها بمحرقة لا ترضى
51: 17 ذبائح الله هي روح منكسرة القلب المنكسر و المنسحق يا الله لا تحتقره
51: 18 احسن برضاك الى صهيون ابن اسوار اورشليم
51: 19 حينئذ تسر بذبائح البر محرقة و تقدمة تامة حينئذ يصعدون على مذبحك عجولا

المزمور الثاني والخمسون
52: 0 لامام المغنين قصيدة لداود عند ما جاء دواغ الادومي و اخبر شاول و قال له جاء داود الى بيت اخيمالك
52: 1 لماذا تفتخر بالشر ايها الجبار رحمة الله هي كل يوم
52: 2 لسانك يخترع مفاسد كموسى مسنونة يعمل بالغش
52: 3 احببت الشر اكثر من الخير الكذب اكثر من التكلم بالصدق سلاه
52: 4 احببت كل كلام مهلك و لسان غش
52: 5 ايضا يهدمك الله الى الابد يخطفك و يقلعك من مسكنك و يستاصلك من ارض الاحياء سلاه
52: 6 فيرى الصديقون و يخافون و عليه يضحكون
52: 7 هوذا الانسان الذي لم يجعل الله حصنه بل اتكل على كثرة غناه و اعتز بفساده
52: 8 اما انا فمثل زيتونة خضراء في بيت الله توكلت على رحمة الله الى الدهر و الابد
52: 9 احمدك الى الدهر لانك فعلت و انتظر اسمك فانه صالح قدام اتقيائك

المزمور الثالث والخمسون
53: 0 لامام المغنين على العود قصيدة لداود
53: 1 قال الجاهل في قلبه ليس اله فسدوا و رجسوا رجاسة ليس من يعمل صلاحا
53: 2 الله من السماء اشرف على بني البشر لينظر هل من فاهم طالب الله
53: 3 كلهم قد ارتدوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد
53: 4 الم يعلم فاعلو الاثم الذين ياكلون شعبي كما ياكلون الخبز و الله لم يدعوا
53: 5 هناك خافوا خوفا و لم يكن خوف لان الله قد بدد عظام محاصرك اخزيتهم لان الله قد رفضهم
53: 6 ليت من صهيون خلاص اسرائيل عند رد الله سبي شعبه يهتف يعقوب و يفرح اسرائيل

المزمور الرابع والخمسون
54: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار قصيدة لداود عند ما اتى الزيفيون و قالوا لشاول اليس داود مختبئا عندنا
54: 1 اللهم باسمك خلصني و بقوتك احكم لي
54: 2 اسمع يا الله صلاتي اصغ الى كلام فمي
54: 3 لان غرباء قد قاموا علي و عتاة طلبوا نفسي لم يجعلوا الله امامهم سلاه
54: 4 هوذا الله معين لي الرب بين عاضدي نفسي
54: 5 يرجع الشر على اعدائي بحقك افنهم
54: 6 اذبح لك منتدبا احمد اسمك يا رب لانه صالح
54: 7 لانه من كل ضيق نجاني و باعدائي رات عيني

المزمور الخامس والخمسون
55: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار قصيدة لداود
55: 1 اصغ يا الله الى صلاتي و لا تتغاض عن تضرعي
55: 2 استمع لي و استجب لي اتحير في كربتي و اضطرب
55: 3 من صوت العدو من قبل ظلم الشرير لانهم يحيلون علي اثما و بغضب يضطهدونني
55: 4 يمخض قلبي في داخلي و اهوال الموت سقطت علي
55: 5 خوف و رعدة اتيا علي و غشيني رعب
55: 6 فقلت ليت لي جناحا كالحمامة فاطير و استريح
55: 7 هانذا كنت ابعد هاربا و ابيت في البرية سلاه
55: 8 كنت اسرع في نجاتي من الريح العاصفة و من النوء
55: 9 اهلك يا رب فرق السنتهم لاني قد رايت ظلما و خصاما في المدينة
55: 10 نهارا و ليلا يحيطون بها على اسوارها و اثم و مشقة في وسطها
55: 11 مفاسد في وسطها و لا يبرح من ساحتها ظلم و غش
55: 12 لانه ليس عدو يعيرني فاحتمل ليس مبغضي تعظم علي فاختبئ منه
55: 13 بل انت انسان عديلي الفي و صديقي
55: 14 الذي معه كانت تحلو لنا العشرة الى بيت الله كنا نذهب في الجمهور
55: 15 ليبغتهم الموت لينحدروا الى الهاوية احياء لان في مساكنهم في وسطهم شرورا
55: 16 اما انا فالى الله اصرخ و الرب يخلصني
55: 17 مساء و صباحا و ظهرا اشكو و انوح فيسمع صوتي
55: 18 فدى بسلام نفسي من قتال علي لانهم بكثرة كانوا حولي
55: 19 يسمع الله فيذلهم و الجالس منذ القدم سلاه الذين ليس لهم تغير و لا يخافون الله
55: 20 القى يديه على مسالميه نقض عهده
55: 21 انعم من الزبدة فمه و قلبه قتال الين من الزيت كلماته و هي سيوف مسلولة
55: 22 الق على الرب همك فهو يعولك لا يدع الصديق يتزعزع الى الابد
55: 23 و انت يا الله تحدرهم الى جب الهلاك رجال الدماء و الغش لا ينصفون ايامهم اما انا فاتكل عليك

المزمور السادس والخمسون
56: 0 لامام المغنين على الحمامة البكماء بين الغرباء مذهبة لداود عندما اخذه الفلسطينيون في جت
56: 1 ارحمني يا الله لان الانسان يتهممني و اليوم كله محاربا يضايقني
56: 2 تهممني اعدائي اليوم كله لان كثيرين يقاومونني بكبرياء
56: 3 في يوم خوفي انا عليك اتكل
56: 4 الله افتخر بكلامه على الله توكلت فلا اخاف ماذا يصنعه بي البشر
56: 5 اليوم كله يحرفون كلامي علي كل افكارهم بالشر
56: 6 يجتمعون يختفون يلاحظون خطواتي عند ما ترصدوا نفسي
56: 7 على اثمهم جازهم بغضب اخضع الشعوب يا الله
56: 8 تيهاني راقبت اجعل انت دموعي في زقك اما هي في سفرك
56: 9 حينئذ ترتد اعدائي الى الوراء في يوم ادعوك فيه هذا قد علمته لان الله لي
56: 10 الله افتخر بكلامه الرب افتخر بكلامه
56: 11 على الله توكلت فلا اخاف ماذا يصنعه بي الانسان
56: 12 اللهم علي نذورك اوفي ذبائح شكر لك
56: 13 لانك نجيت نفسي من الموت نعم و رجلي من الزلق لكي اسير قدام الله في نور الاحياء

المزمور السابع والخمسون
57: 0 لامام المغنين على لا تهلك مذهبة لداود عند ما هرب من قدام شاول في المغارة
57: 1 ارحمني يا الله ارحمني لانه بك احتمت نفسي و بظل جناحيك احتمي الى ان تعبر المصائب
57: 2 اصرخ الى الله العلي الى الله المحامي عني
57: 3 يرسل من السماء و يخلصني عير الذي يتهممني سلاه يرسل الله رحمته و حقه
57: 4 نفسي بين الاشبال اضطجع بين المتقدين بني ادم اسنانهم اسنة و سهام و لسانهم سيف ماض
57: 5 ارتفع اللهم على السماوات ليرتفع على كل الارض مجدك
57: 6 هياوا شبكة لخطواتي انحنت نفسي حفروا قدامي حفرة سقطوا في وسطها سلاه
57: 7 ثابت قلبي يا الله ثابت قلبي اغني و ارنم
57: 8 استيقظ يا مجدي استيقظي يا رباب و يا عود انا استيقظ سحرا
57: 9 احمدك بين الشعوب يا رب ارنم لك بين الامم
57: 10 لان رحمتك قد عظمت الى السماوات و الى الغمام حقك
57: 11 ارتفع اللهم على السماوات ليرتفع على كل الارض مجدك

المزمور الثامن والخمسون
58: 0 لامام المغنين على لا تهلك لداود مذهبة
58: 1 احقا بالحق الاخرس تتكلمون بالمستقيمات تقضون يا بني ادم
58: 2 بل بالقلب تعملون شرورا في الارض ظلم ايديكم تزنون
58: 3 زاغ الاشرار من الرحم ضلوا من البطن متكلمين كذبا
58: 4 لهم حمة مثل حمة الحية مثل الصل الاصم يسد اذنه
58: 5 الذي لا يستمع الى صوت الحواة الراقين رقى حكيم
58: 6 اللهم كسر اسنانهم في افواههم اهشم اضراس الاشبال يا رب
58: 7 ليذوبوا كالماء ليذهبوا اذا فوق سهامه فلتنب
58: 8 كما يذوب الحلزون ماشيا مثل سقط المراة لا يعاينوا الشمس
58: 9 قبل ان تشعر قدوركم بالشوك نيئا او محروقا يجرفهم
58: 10 يفرح الصديق اذا راى النقمة يغسل خطواته بدم الشرير
58: 11 و يقول الانسان ان للصديق ثمرا انه يوجد اله قاض في الارض

المزمور التاسع والخمسون
59: 0 لامام المغنين على لا تهلك مذهبة لداود لما ارسل شاول و راقبوا البيت ليقتلوه
59: 1 انقذني من اعدائي يا الهي من مقاومي احمني
59: 2 نجني من فاعلي الاثم و من رجال الدماء خلصني
59: 3 لانهم يكمنون لنفسي الاقوياء يجتمعون علي لا لاثمي و لا لخطيتي يا رب
59: 4 بلا اثم مني يجرون و يعدون انفسهم استيقظ الى لقائي و انظر
59: 5 و انت يا رب اله الجنود اله اسرائيل انتبه لتطالب كل الامم كل غادر اثيم لا ترحم سلاه
59: 6 يعودون عند المساء يهرون مثل الكلب و يدورون في المدينة
59: 7 هوذا يبقون بافواههم سيوف في شفاههم لانهم يقولون من سامع
59: 8 اما انت يا رب فتضحك بهم تستهزئ بجميع الامم
59: 9 من قوته اليك التجئ لان الله ملجاي
59: 10 الهي رحمته تتقدمني الله يريني باعدائي
59: 11 لا تقتلهم لئلا ينسى شعبي تيههم بقوتك و اهبطهم يا رب ترسنا
59: 12 خطية افواههم هي كلام شفاههم و ليؤخذوا بكبريائهم و من اللعنة و من الكذب الذي يحدثون به
59: 13 افن بحنق افن و لا يكونوا و ليعلموا ان الله متسلط في يعقوب الى اقاصي الارض سلاه
59: 14 و يعودون عند المساء يهرون مثل الكلب و يدورون في المدينة
59: 15 هم يتيهون للاكل ان لم يشبعوا و يبيتوا
59: 16 اما انا فاغني بقوتك و ارنم بالغداة برحمتك لانك كنت ملجا لي و مناصا في يوم ضيقي
59: 17 يا قوتي لك ارنم لان الله ملجاي اله رحمتي

المزمور الستون
60: 0 لامام المغنين على السوسن شهادة مذهبة لداود للتعليم عند محاربته ارام النهرين و ارام صوبة فرجع يواب و ضرب من ادوم في وادي الملح اثني عشر الفا
60: 1 يا الله رفضتنا اقتحمتنا سخطت ارجعنا
60: 2 زلزلت الارض فصمتها اجبر كسرها لانها متزعزعة
60: 3 اريت شعبك عسرا سقيتنا خمر الترنح
60: 4 اعطيت خائفيك راية ترفع لاجل الحق سلاه
60: 5 لكي ينجو احباؤك خلص بيمينك و استجب لي
60: 6 الله قد تكلم بقدسه ابتهج اقسم شكيم و اقيس وادي سكوت
60: 7 لي جلعاد و لي منسى و افرايم خوذة راسي يهوذا صولجاني
60: 8 مواب مرحضتي على ادوم اطرح نعلي يا فلسطين اهتفي علي
60: 9 من يقودني الى المدينة المحصنة من يهديني الى ادوم
60: 10 اليس انت يا الله الذي رفضتنا و لا تخرج يا الله مع جيوشنا
60: 11 اعطنا عونا في الضيق فباطل هو خلاص الانسان
60: 12 بالله نصنع بباس و هو يدوس اعداءنا

المزمور الحادي والستون
61: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار لداود
61: 1 اسمع يا الله صراخي و اصغ الى صلاتي
61: 2 من اقصى الارض ادعوك اذا غشي على قلبي الى صخرة ارفع مني تهديني
61: 3 لانك كنت ملجا لي برج قوة من وجه العدو
61: 4 لاسكنن في مسكنك الى الدهور احتمي بستر جناحيك سلاه
61: 5 لانك انت يا الله استمعت نذوري اعطيت ميراث خائفي اسمك
61: 6 الى ايام الملك تضيف اياما سنينه كدور فدور
61: 7 يجلس قدام الله الى الدهر اجعل رحمة و حقا يحفظانه
61: 8 هكذا ارنم لاسمك الى الابد لوفاء نذوري يوما فيوما

المزمور الثاني والستون
62: 0 لامام المغنين على يدوثون مزمور لداود
62: 1 انما لله انتظرت نفسي من قبله خلاصي
62: 2 انما هو صخرتي و خلاصي ملجاي لا اتزعزع كثيرا
62: 3 الى متى تهجمون على الانسان تهدمونه كلكم كحائط منقض كجدار واقع
62: 4 انما يتامرون ليدفعوه عن شرفه يرضون بالكذب بافواههم يباركون و بقلوبهم يلعنون سلاه
62: 5 انما لله انتظري يا نفسي لان من قبله رجائي
62: 6 انما هو صخرتي و خلاصي ملجاي فلا اتزعزع
62: 7 على الله خلاصي و مجدي صخرة قوتي محتماي في الله
62: 8 توكلوا عليه في كل حين يا قوم اسكبوا قدامه قلوبكم الله ملجا لنا سلاه
62: 9 انما باطل بنو ادم كذب بنو البشر في الموازين هم الى فوق هم من باطل اجمعون
62: 10 لا تتكلوا على الظلم و لا تصيروا باطلا في الخطف ان زاد الغنى فلا تضعوا عليه قلبا
62: 11 مرة واحدة تكلم الرب و هاتين الاثنتين سمعت ان العزة لله
62: 12 و لك يا رب الرحمة لانك انت تجازي الانسان كعمله

المزمور الثالث والستون
63: 0 مزمور لداود لما كان في برية يهوذا
63: 1 يا الله الهي انت اليك ابكر عطشت اليك نفسي يشتاق اليك جسدي في ارض ناشفة و يابسة بلا ماء
63: 2 لكي ابصر قوتك و مجدك كما قد رايتك في قدسك
63: 3 لان رحمتك افضل من الحياة شفتاي تسبحانك
63: 4 هكذا اباركك في حياتي باسمك ارفع يدي
63: 5 كما من شحم و دسم تشبع نفسي و بشفتي الابتهاج يسبحك فمي
63: 6 اذا ذكرتك على فراشي في السهد الهج بك
63: 7 لانك كنت عونا لي و بظل جناحيك ابتهج
63: 8 التصقت نفسي بك يمينك تعضدني
63: 9 اما الذين هم للتهلكة يطلبون نفسي فيدخلون في اسافل الارض
63: 10 يدفعون الى يدي السيف يكونون نصيبا لبنات اوى
63: 11 اما الملك فيفرح بالله يفتخر كل من يحلف به لان افواه المتكلمين بالكذب تسد

المزمور الرابع والستون
64: 0 لامام المغنين مزمور لداود
64: 1 استمع يا الله صوتي في شكواي من خوف العدو احفظ حياتي
64: 2 استرني من مؤامرة الاشرار من جمهور فاعلي الاثم
64: 3 الذين صقلوا السنتهم كالسيف فوقوا سهمهم كلاما مرا
64: 4 ليرموا الكامل في المختفى بغتة يرمونه و لا يخشون
64: 5 يشددون انفسهم لامر رديء يتحادثون بطمر فخاخ قالوا من يراهم
64: 6 يخترعون اثما تمموا اختراعا محكما و داخل الانسان و قلبه عميق
64: 7 فيرميهم الله بسهم بغتة كانت ضربتهم
64: 8 و يوقعون السنتهم على انفسهم ينغض الراس كل من ينظر اليهم
64: 9 و يخشى كل انسان و يخبر بفعل الله و بعمله يفطنون
64: 10 يفرح الصديق بالرب و يحتمي به و يبتهج كل المستقيمي القلوب

المزمور الخامس والستون
65: 0 لامام المغنين مزمور لداود تسبيحة
65: 1 لك ينبغي التسبيح يا الله في صهيون و لك يوفى النذر
65: 2 يا سامع الصلاة اليك ياتي كل بشر
65: 3 اثام قد قويت علي معاصينا انت تكفر عنها
65: 4 طوبى للذي تختاره و تقربه ليسكن في ديارك لنشبعن من خير بيتك قدس هيكلك
65: 5 بمخاوف في العدل تستجيبنا يا اله خلاصنا يا متكل جميع اقاصي الارض و البحر البعيدة
65: 6 المثبت الجبال بقوته المتنطق بالقدرة
65: 7 المهدئ عجيج البحار عجيج امواجها و ضجيج الامم
65: 8 و تخاف سكان الاقاصي من اياتك تجعل مطالع الصباح و المساء تبتهج
65: 9 تعهدت الارض و جعلتها تفيض تغنيها جدا سواقي الله ملانة ماء تهيء طعامهم لانك هكذا تعدها
65: 10 ارو اتلامها مهد اخاديدها بالغيوث تحللها تبارك غلتها
65: 11 كللت السنة بجودك و اثارك تقطر دسما
65: 12 تقطر مراع البرية و تتنطق الاكام بالبهجة
65: 13 اكتست المروج غنما و الاودية تتعطف برا تهتف و ايضا تغني

المزمور السادس والستون
66: 0 لامام المغنين تسبيحة مزمور
66: 1 اهتفي لله يا كل الارض
66: 2 رنموا بمجد اسمه اجعلوا تسبيحه ممجدا
66: 3 قولوا لله ما اهيب اعمالك من عظم قوتك تتملق لك اعداؤك
66: 4 كل الارض تسجد لك و ترنم لك ترنم لاسمك سلاه
66: 5 هلم انظروا اعمال الله فعله المرهب نحو بني ادم
66: 6 حول البحر الى يبس و في النهر عبروا بالرجل هناك فرحنا به
66: 7 متسلط بقوته الى الدهر عيناه تراقبان الامم المتمردون لا يرفعن انفسهم سلاه
66: 8 باركوا الهنا يا ايها الشعوب و سمعوا صوت تسبيحه
66: 9 الجاعل انفسنا في الحياة و لم يسلم ارجلنا الى الزلل
66: 10 لانك جربتنا يا الله محصتنا كمحص الفضة
66: 11 ادخلتنا الى الشبكة جعلت ضغطا على متوننا
66: 12 ركبت اناسا على رؤوسنا دخلنا في النار و الماء ثم اخرجتنا الى الخصب
66: 13 ادخل الى بيتك بمحرقات اوفيك نذوري
66: 14 التي نطقت بها شفتاي و تكلم بها فمي في ضيقي
66: 15 اصعد لك محرقات سمينة مع بخور كباش اقدم بقرا مع تيوس سلاه
66: 16 هلم اسمعوا فاخبركم يا كل الخائفين الله بما صنع لنفسي
66: 17 صرخت اليه بفمي و تبجيل على لساني
66: 18 ان راعيت اثما في قلبي لا يستمع لي الرب
66: 19 لكن قد سمع الله اصغى الى صوت صلاتي
66: 20 مبارك الله الذي لم يبعد صلاتي و لا رحمته عني

المزمور السابع والستون
67: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار مزمور تسبيحة
67: 1 ليتحنن الله علينا و ليباركنا لينر بوجهه علينا سلاه
67: 2 لكي يعرف في الارض طريقك و في كل الامم خلاصك
67: 3 يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم
67: 4 تفرح و تبتهج الامم لانك تدين الشعوب بالاستقامة و امم الارض تهديهم سلاه
67: 5 يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم
67: 6 الارض اعطت غلتها يباركنا الله الهنا
67: 7 يباركنا الله و تخشاه كل اقاصي الارض

المزمور الثامن والستون
68: 0 لامام المغنين لداود مزمور تسبيحة
68: 1 يقوم الله يتبدد اعداؤه و يهرب مبغضوه من امام وجهه
68: 2 كما يذرى الدخان تذريهم كما يذوب الشمع قدام النار يبيد الاشرار قدام الله
68: 3 و الصديقون يفرحون يبتهجون امام الله و يطفرون فرحا
68: 4 غنوا لله رنموا لاسمه اعدوا طريقا للراكب في القفار باسمه ياه و اهتفوا امامه
68: 5 ابو اليتامى و قاضي الارامل الله في مسكن قدسه
68: 6 الله مسكن المتوحدين في بيت مخرج الاسرى الى فلاح انما المتمردون يسكنون الرمضاء
68: 7 اللهم عند خروجك امام شعبك عند صعودك في القفر سلاه
68: 8 الارض ارتعدت السماوات ايضا قطرت امام وجه الله سينا نفسه من وجه الله اله اسرائيل
68: 9 مطرا غزيرا نضحت يا الله ميراثك و هو معي انت اصلحته
68: 10 قطيعك سكن فيه هيات بجودك للمساكين يا الله
68: 11 الرب يعطي كلمة المبشرات بها جند كثير
68: 12 ملوك جيوش يهربون يهربون الملازمة البيت تقسم الغنائم
68: 13 اذا اضطجعتم بين الحظائر فاجنحة حمامة مغشاة بفضة و ريشها بصفرة الذهب
68: 14 عندما شتت القدير ملوكا فيها اثلجت في صلمون
68: 15 جبل الله جبل باشان جبل اسنمة جبل باشان
68: 16 لماذا ايتها الجبال المسنمة ترصدن الجبل الذي اشتهاه الله لسكنه بل الرب يسكن فيه الى الابد
68: 17 مركبات الله ربوات الوف مكررة الرب فيها سينا في القدس
68: 18 صعدت الى العلاء سبيت سبيا قبلت عطايا بين الناس و ايضا المتمردين للسكن ايها الرب الاله
68: 19 مبارك الرب يوما فيوما يحملنا اله خلاصنا سلاه
68: 20 الله لنا اله خلاص و عند الرب السيد للموت مخارج
68: 21 و لكن الله يسحق رؤوس اعدائه الهامة الشعراء للسالك في ذنوبه
68: 22 قال الرب من باشان ارجع ارجع من اعماق البحر
68: 23 لكي تصبغ رجلك بالدم السن كلابك من الاعداء نصيبهم
68: 24 راوا طرقك يا الله طرق الهي ملكي في القدس
68: 25 من قدام المغنون و من وراء ضاربو الاوتار في الوسط فتيات ضاربات الدفوف
68: 26 في الجماعات باركوا الله الرب ايها الخارجون من عين اسرائيل
68: 27 هناك بنيامين الصغير متسلطهم رؤساء يهوذا جلهم رؤساء زبولون رؤساء نفتالي
68: 28 قد امر الهك بعزك ايد يا الله هذا الذي فعلته لنا
68: 29 من هيكلك فوق اورشليم لك تقدم ملوك هدايا
68: 30 انتهر وحش القصب صوار الثيران مع عجول الشعوب المترامين بقطع فضة شتت الشعوب الذين يسرون بالقتال
68: 31 ياتي شرفاء من مصر كوش تسرع بيديها الى الله
68: 32 يا ممالك الارض غنوا لله رنموا للسيد سلاه
68: 33 للراكب على سماء السماوات القديمة هوذا يعطي صوته صوت قوة
68: 34 اعطوا عزا لله على اسرائيل جلاله و قوته في الغمام
68: 35 مخوف انت يا الله من مقادسك اله اسرائيل هو المعطي قوة و شدة للشعب مبارك الله

المزمور التاسع والستون
69: 0 لامام المغنين على السوسن لداود
69: 1 خلصني يا الله لان المياه قد دخلت الى نفسي
69: 2 غرقت في حماة عميقة و ليس مقر دخلت الى اعماق المياه و السيل غمرني
69: 3 تعبت من صراخي يبس حلقي كلت عيناي من انتظار الهي
69: 4 اكثر من شعر راسي الذين يبغضونني بلا سبب اعتز مستهلكي اعدائي ظلما حينئذ رددت الذي لم اخطفه
69: 5 يا الله انت عرفت حماقتي و ذنوبي عنك لم تخف
69: 6 لا يخز بي منتظروك يا سيد رب الجنود لا يخجل بي ملتمسوك يا اله اسرائيل
69: 7 لاني من اجلك احتملت العار غطى الخجل وجهي
69: 8 صرت اجنبيا عند اخوتي و غريبا عند بني امي
69: 9 لان غيرة بيتك اكلتني و تعييرات معيريك وقعت علي
69: 10 و ابكيت بصوم نفسي فصار ذلك عارا علي
69: 11 جعلت لباسي مسحا و صرت لهم مثلا
69: 12 يتكلم في الجالسون في الباب و اغاني شرابي المسكر
69: 13 اما انا فلك صلاتي يا رب في وقت رضى يا الله بكثرة رحمتك استجب لي بحق خلاصك
69: 14 نجني من الطين فلا اغرق نجني من مبغضي و من اعماق المياه
69: 15 لا يغمرني سيل المياه و لا يبتلعني العمق و لا تطبق الهاوية علي فاها
69: 16 استجب لي يا رب لان رحمتك صالحة ككثرة مراحمك التفت الي
69: 17 و لا تحجب وجهك عن عبدك لان لي ضيقا استجب لي سريعا
69: 18 اقترب الى نفسي فكها بسبب اعدائي افدني
69: 19 انت عرفت عاري و خزيي و خجلي قدامك جميع مضايقي
69: 20 العار قد كسر قلبي فمرضت انتظرت رقة فلم تكن و معزين فلم اجد
69: 21 و يجعلون في طعامي علقما و في عطشي يسقونني خلا
69: 22 لتصر مائدتهم قدامهم فخا و للامنين شركا
69: 23 لتظلم عيونهم عن البصر و قلقل متونهم دائما
69: 24 صب عليهم سخطك و ليدركهم حمو غضبك
69: 25 لتصر دارهم خرابا و في خيامهم لا يكن ساكن
69: 26 لان الذي ضربته انت هم طردوه و بوجع الذين جرحتهم يتحدثون
69: 27 اجعل اثما على اثمهم و لا يدخلوا في برك
69: 28 ليمحوا من سفر الاحياء و مع الصديقين لا يكتبوا
69: 29 اما انا فمسكين و كئيب خلاصك يا الله فليرفعني
69: 30 اسبح اسم الله بتسبيح و اعظمه بحمد
69: 31 فيستطاب عند الرب اكثر من ثور بقر ذي قرون و اظلاف
69: 32 يرى ذلك الودعاء فيفرحون و تحيا قلوبكم يا طالبي الله
69: 33 لان الرب سامع للمساكين و لا يحتقر اسراه
69: 34 تسبحه السماوات و الارض البحار و كل ما يدب فيها
69: 35 لان الله يخلص صهيون و يبني مدن يهوذا فيسكنون هناك و يرثونها
69: 36 و نسل عبيده يملكونها و محبو اسمه يسكنون فيها

المزمور السبعون
70: 0 لامام المغنين لداود للتذكير
70: 1 اللهم الى تنجيتي يا رب الى معونتي اسرع
70: 2 ليخز و يخجل طالبو نفسي ليرتد الى خلف و يخجل المشتهون لي شرا
70: 3 ليرجع من اجل خزيهم القائلون هه هه
70: 4 و ليبتهج و يفرح بك كل طالبيك و ليقل دائما محبو خلاصك ليتعظم الرب
70: 5 اما انا فمسكين و فقير اللهم اسرع الي معيني و منقذي انت يا رب لا تبطؤ

المزمور الحادي والسبعون
71: 1 بك يا رب احتميت فلا اخزى الى الدهر
71: 2 بعدلك نجني و انقذني امل الي اذنك و خلصني
71: 3 كن لي صخرة ملجا ادخله دائما امرت بخلاصي لانك صخرتي و حصني
71: 4 يا الهي نجني من يد الشرير من كف فاعل الشر و الظالم
71: 5 لانك انت رجائي يا سيدي الرب متكلي منذ صباي
71: 6 عليك استندت من البطن و انت مخرجي من احشاء امي بك تسبيحي دائما
71: 7 صرت كاية لكثيرين اما انت فملجاي القوي
71: 8 يمتلئ فمي من تسبيحك اليوم كله من مجدك
71: 9 لا ترفضني في زمن الشيخوخة لا تتركني عند فناء قوتي
71: 10 لان اعدائي تقاولوا علي و الذين يرصدون نفسي تامروا معا
71: 11 قائلين ان الله قد تركه الحقوه و امسكوه لانه لا منقذ له
71: 12 يا الله لا تبعد عني يا الهي الى معونتي اسرع
71: 13 ليخز و يفن مخاصمو نفسي ليلبس العار و الخجل الملتمسون لي شرا
71: 14 اما انا فارجو دائما و ازيد على كل تسبيحك
71: 15 فمي يحدث بعدلك اليوم كله بخلاصك لاني لا اعرف لها اعدادا
71: 16 اتي بجبروت السيد الرب اذكر برك وحدك
71: 17 اللهم قد علمتني منذ صباي و الى الان اخبر بعجائبك
71: 18 و ايضا الى الشيخوخة و الشيب يا الله لا تتركني حتى اخبر بذراعك الجيل المقبل و بقوتك كل ات
71: 19 و برك الى العلياء يا الله الذي صنعت العظائم يا الله من مثلك
71: 20 انت الذي اريتنا ضيقات كثيرة و ردية تعود فتحيينا و من اعماق الارض تعود فتصعدنا
71: 21 تزيد عظمتي و ترجع فتعزيني
71: 22 فانا ايضا احمدك برباب حقك يا الهي ارنم لك بالعود يا قدوس اسرائيل
71: 23 تبتهج شفتاي اذ ارنم لك و نفسي التي فديتها
71: 24 و لساني ايضا اليوم كله يلهج ببرك لانه قد خزي لانه قد خجل الملتمسون لي شرا

المزمور الثاني والسبعون
72: 0 لسليمان
72: 1 اللهم اعطي احكامك للملك و برك لابن الملك
72: 2 يدين شعبك بالعدل و مساكينك بالحق
72: 3 تحمل الجبال سلاما للشعب و الاكام بالبر
72: 4 يقضي لمساكين الشعب يخلص بني البائسين و يسحق الظالم
72: 5 يخشونك ما دامت الشمس و قدام القمر الى دور فدور
72: 6 ينزل مثل المطر على الجزاز و مثل الغيوث الذارفة على الارض
72: 7 يشرق في ايامه الصديق و كثرة السلام الى ان يضمحل القمر
72: 8 و يملك من البحر الى البحر و من النهر الى اقاصي الارض
72: 9 امامه تجثو اهل البرية و اعداؤه يلحسون التراب
72: 10 ملوك ترشيش و الجزائر يرسلون تقدمة ملوك شبا و سبا يقدمون هدية
72: 11 و يسجد له كل الملوك كل الامم تتعبد له
72: 12 لانه ينجي الفقير المستغيث و المسكين اذ لا معين له
72: 13 يشفق على المسكين و البائس و يخلص انفس الفقراء
72: 14 من الظلم و الخطف يفدي انفسهم و يكرم دمهم في عينيه
72: 15 و يعيش و يعطيه من ذهب شبا و يصلي لاجله دائما اليوم كله يباركه
72: 16 تكون حفنة بر في الارض في رؤوس الجبال تتمايل مثل لبنان ثمرتها و يزهرون من المدينة مثل عشب الارض
72: 17 يكون اسمه الى الدهر قدام الشمس يمتد اسمه و يتباركون به كل امم الارض يطوبونه
72: 18 مبارك الرب الله اله اسرائيل الصانع العجائب وحده
72: 19 و مبارك اسم مجده الى الدهر و لتمتلئ الارض كلها من مجده امين ثم امين تمت صلوات داود بن يسى

المزمور الثالث والسبعون
73: 0 مزمور لاساف
73: 1 انما صالح الله لاسرائيل لانقياء القلب
73: 2 اما انا فكادت تزل قدماي لولا قليل لزلقت خطواتي
73: 3 لاني غرت من المتكبرين اذ رايت سلامة الاشرار
73: 4 لانه ليست في موتهم شدائد و جسمهم سمين
73: 5 ليسوا في تعب الناس و مع البشر لا يصابون
73: 6 لذلك تقلدوا الكبرياء لبسوا كثوب ظلمهم
73: 7 جحظت عيونهم من الشحم جاوزوا تصورات القلب
73: 8 يستهزئون و يتكلمون بالشر ظلما من العلاء يتكلمون
73: 9 جعلوا افواههم في السماء و السنتهم تتمشى في الارض
73: 10 لذلك يرجع شعبه الى هنا و كمياه مروية يمتصون منهم
73: 11 و قالوا كيف يعلم الله و هل عند العلي معرفة
73: 12 هوذا هؤلاء هم الاشرار و مستريحين الى الدهر يكثرون ثروة
73: 13 حقا قد زكيت قلبي باطلا و غسلت بالنقاوة يدي
73: 14 و كنت مصابا اليوم كله و تادبت كل صباح
73: 15 لو قلت احدث هكذا لغدرت بجيل بنيك
73: 16 فلما قصدت معرفة هذا اذا هو تعب في عيني
73: 17 حتى دخلت مقادس الله و انتبهت الى اخرتهم
73: 18 حقا في مزالق جعلتهم اسقطتهم الى البوار
73: 19 كيف صاروا للخراب بغتة اضمحلوا فنوا من الدواهي
73: 20 كحلم عند التيقظ يا رب عند التيقظ تحتقر خيالهم
73: 21 لانه تمرمر قلبي و انتخست في كليتي
73: 22 و انا بليد و لا اعرف صرت كبهيم عندك
73: 23 و لكني دائما معك امسكت بيدي اليمنى
73: 24 برايك تهديني و بعد الى مجد تاخذني
73: 25 من لي في السماء و معك لا اريد شيئا في الارض
73: 26 قد فني لحمي و قلبي صخرة قلبي و نصيبي الله الى الدهر
73: 27 لانه هوذا البعداء عنك يبيدون تهلك كل من يزني عنك
73: 28 اما انا فالاقتراب الى الله حسن لي جعلت بالسيد الرب ملجاي لاخبر بكل صنائعك

المزمور الرابع والسبعون
74: 0 قصيدة لاساف
74: 1 لماذا رفضتنا يا الله الى الابد لماذا يدخن غضبك على غنم مرعاك
74: 2 اذكر جماعتك التي اقتنيتها منذ القدم و فديتها سبط ميراثك جبل صهيون هذا الذي سكنت فيه
74: 3 ارفع خطواتك الى الخرب الابدية الكل قد حطم العدو في المقدس
74: 4 قد زمجر مقاوموك في وسط معهدك جعلوا اياتهم ايات
74: 5 يبان كانه رافع فؤوس على الاشجار المشتبكة
74: 6 و الان منقوشاته معا بالفؤوس و المعاول يكسرون
74: 7 اطلقوا النار في مقدسك دنسوا للارض مسكن اسمك
74: 8 قالوا في قلوبهم لنفنيهم معا احرقوا كل معاهد الله في الارض
74: 9 اياتنا لا نرى لا نبي بعد و لا بيننا من يعرف حتى متى
74: 10 حتى متى يا الله يعير المقاوم و يهين العدو اسمك الى الغاية
74: 11 لماذا ترد يدك و يمينك اخرجها من وسط حضنك افن
74: 12 و الله ملكي منذ القدم فاعل الخلاص في وسط الارض
74: 13 انت شققت البحر بقوتك كسرت رؤوس التنانين على المياه
74: 14 انت رضضت رؤوس لوياثان جعلته طعاما للشعب لاهل البرية
74: 15 انت فجرت عينا و سيلا انت يبست انهارا دائمة الجريان
74: 16 لك النهار و لك ايضا الليل انت هيات النور و الشمس
74: 17 انت نصبت كل تخوم الارض الصيف و الشتاء انت خلقتهما
74: 18 اذكر هذا ان العدو قد عير الرب و شعبا جاهلا قد اهان اسمك
74: 19 لا تسلم للوحش نفس يمامتك قطيع بائسيك لا تنس الى الابد
74: 20 انظر الى العهد لان مظلمات الارض امتلات من مساكن الظلم
74: 21 لا يرجعن المنسحق خازيا الفقير و البائس ليسبحا اسمك
74: 22 قم يا الله اقم دعواك اذكر تعيير الجاهل اياك اليوم كله
74: 23 لا تنس صوت اضدادك ضجيج مقاوميك الصاعد دائما

المزمور الخامس والسبعون
75: 0 لامام المغنين على لا تهلك مزمور لاساف تسبيحة
75: 1 نحمدك يا الله نحمدك و اسمك قريب يحدثون بعجائبك
75: 2 لاني اعين ميعادا انا بالمستقيمات اقضي
75: 3 ذابت الارض و كل سكانها انا وزنت اعمدتها سلاه
75: 4 قلت للمفتخرين لا تفتخروا و للاشرار لا ترفعوا قرنا
75: 5 لا ترفعوا الى العلى قرنكم لا تتكلموا بعنق متصلب
75: 6 لانه لا من المشرق و لا من المغرب و لا من برية الجبال
75: 7 و لكن الله هو القاضي هذا يضعه و هذا يرفعه
75: 8 لان في يد الرب كاسا و خمرها مختمرة ملانة شرابا ممزوجا و هو يسكب منها لكن عكرها يمصه يشربه كل اشرار الارض
75: 9 اما انا فاخبر الى الدهر ارنم لاله يعقوب
75: 10 و كل قرون الاشرار اعضب قرون الصديق تنتصب

المزمور السادس والسبعون
76: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار مزمور لاساف تسبيحة
76: 1 الله معروف في يهوذا اسمه عظيم في اسرائيل
76: 2 كانت في ساليم مظلته و مسكنه في صهيون
76: 3 هناك سحق القسي البارقة المجن و السيف و القتال سلاه
76: 4 ابهى انت امجد من جبال السلب
76: 5 سلب اشداء القلب ناموا سنتهم كل رجال الباس لم يجدوا ايديهم
76: 6 من انتهارك يا اله يعقوب يسبخ فارس و خيل
76: 7 انت مهوب انت فمن يقف قدامك حال غضبك
76: 8 من السماء اسمعت حكما الارض فزعت و سكتت
76: 9 عند قيام الله للقضاء لتخليص كل ودعاء الارض سلاه
76: 10 لان غضب الانسان يحمدك بقية الغضب تتمنطق بها
76: 11 انذروا و اوفوا للرب الهكم يا جميع الذين حوله ليقدموا هدية للمهوب
76: 12 يقطف روح الرؤساء هو مهوب لملوك الارض

المزمور السابع والسبعون
77: 0 لامام المغنين على يدوثون لاساف مزمور
77: 1 صوتي الى الله فاصرخ صوتي الى الله فاصغى الي
77: 2 في يوم ضيقي التمست الرب يدي في الليل انبسطت و لم تخدر ابت نفسي التعزية
77: 3 اذكر الله فائن اناجي نفسي فيغشى على روحي سلاه
77: 4 امسكت اجفان عيني انزعجت فلم اتكلم
77: 5 تفكرت في ايام القدم السنين الدهرية
77: 6 اذكر ترنمي في الليل مع قلبي اناجي و روحي تبحث
77: 7 هل الى الدهور يرفض الرب و لا يعود للرضا بعد
77: 8 هل انتهت الى الابد رحمته انقطعت كلمته الى دور فدور
77: 9 هل نسي الله رافة او قفص برجزه مراحمه سلاه
77: 10 فقلت هذا ما يعلني تغير يمين العلي
77: 11 اذكر اعمال الرب اذ اتذكر عجائبك منذ القدم
77: 12 و الهج بجميع افعالك و بصنائعك اناجي
77: 13 اللهم في القدس طريقك اي اله عظيم مثل الله
77: 14 انت الاله الصانع العجائب عرفت بين الشعوب قوتك
77: 15 فككت بذراعك شعبك بني يعقوب و يوسف سلاه
77: 16 ابصرتك المياه يا الله ابصرتك المياه ففزعت ارتعدت ايضا اللجج
77: 17 سكبت الغيوم مياها اعطت السحب صوتا ايضا سهامك طارت
77: 18 صوت رعدك في الزوبعة البروق اضاءت المسكونة ارتعدت و رجفت الارض
77: 19 في البحر طريقك و سبلك في المياه الكثيرة و اثارك لم تعرف
77: 20 هديت شعبك كالغنم بيد موسى و هرون

المزمور الثامن والسبعون
78: 0 قصيدة لاساف
78: 1 اصغ يا شعبي الى شريعتي اميلوا اذانكم الى كلام فمي
78: 2 افتح بمثل فمي اذيع الغازا منذ القدم
78: 3 التي سمعناها و عرفناها و اباؤنا اخبرونا
78: 4 لا نخفي عن بنيهم الى الجيل الاخر مخبرين بتسابيح الرب و قوته و عجائبه التي صنع
78: 5 اقام شهادة في يعقوب و وضع شريعة في اسرائيل التي اوصى اباءنا ان يعرفوا بها ابناءهم
78: 6 لكي يعلم الجيل الاخر بنون يولدون فيقومون و يخبرون ابناءهم
78: 7 فيجعلون على الله اعتمادهم و لا ينسون اعمال الله بل يحفظون وصاياه
78: 8 و لا يكونون مثل ابائهم جيلا زائغا و ماردا جيلا لم يثبت قلبه و لم تكن روحه امينة لله
78: 9 بنو افرايم النازعون في القوس الرامون انقلبوا في يوم الحرب
78: 10 لم يحفظوا عهد الله و ابوا السلوك في شريعته
78: 11 و نسوا افعاله و عجائبه التي اراهم
78: 12 قدام ابائهم صنع اعجوبة في ارض مصر بلاد صوعن
78: 13 شق البحر فعبرهم و نصب المياه كند
78: 14 و هداهم بالسحاب نهارا و الليل كله بنور نار
78: 15 شق صخورا في البرية و سقاهم كانه من لجج عظيمة
78: 16 اخرج مجاري من صخرة و اجرى مياها كالانهار
78: 17 ثم عادوا ايضا ليخطئوا اليه لعصيان العلي في الارض الناشفة
78: 18 و جربوا الله في قلوبهم بسؤالهم طعاما لشهوتهم
78: 19 فوقعوا في الله قالوا هل يقدر الله ان يرتب مائدة في البرية
78: 20 هوذا ضرب الصخرة فجرت المياه و فاضت الاودية هل يقدر ايضا ان يعطي خبزا و يهيئ لحما لشعبه
78: 21 لذلك سمع الرب فغضب و اشتعلت نار في يعقوب و سخط ايضا صعد على اسرائيل
78: 22 لانهم لم يؤمنوا بالله و لم يتكلوا على خلاصه
78: 23 فامر السحاب من فوق و فتح مصاريع السماوات
78: 24 و امطر عليهم منا للاكل و بر السماء اعطاهم
78: 25 اكل الانسان خبز الملائكة ارسل عليهم زادا للشبع
78: 26 اهاج شرقية في السماء و ساق بقوته جنوبية
78: 27 و امطر عليهم لحما مثل التراب و كرمل البحر طيورا ذوات اجنحة
78: 28 و اسقطها في وسط محلتهم حوالي مساكنهم
78: 29 فاكلوا و شبعوا جدا و اتاهم بشهوتهم
78: 30 لم يزوغوا عن شهوتهم طعامهم بعد في افواههم
78: 31 فصعد عليهم غضب الله و قتل من اسمنهم و صرع مختاري اسرائيل
78: 32 في هذا كله اخطاوا بعد و لم يؤمنوا بعجائبه
78: 33 فافنى ايامهم بالباطل و سنيهم بالرعب
78: 34 اذ قتلهم طلبوه و رجعوا و بكروا الى الله
78: 35 و ذكروا ان الله صخرتهم و الله العلي وليهم
78: 36 فخادعوه بافواههم و كذبوا عليه بالسنتهم
78: 37 اما قلوبهم فلم تثبت معه و لم يكونوا امناء في عهده
78: 38 اما هو فرؤوف يغفر الاثم و لا يهلك و كثيرا ما رد غضبه و لم يشعل كل سخطه
78: 39 ذكر انهم بشر ريح تذهب و لا تعود
78: 40 كم عصوه في البرية و احزنوه في القفر
78: 41 رجعوا و جربوا الله و عنوا قدوس اسرائيل
78: 42 لم يذكروا يده يوم فداهم من العدو
78: 43 حيث جعل في مصر اياته و عجائبه في بلاد صوعن
78: 44 اذ حول خلجانهم الى دم و مجاريهم لكي لا يشربوا
78: 45 ارسل عليهم بعوضا فاكلهم و ضفادع فافسدتهم
78: 46 اسلم للجردم غلتهم و تعبهم للجراد
78: 47 اهلك بالبرد كرومهم و جميزهم بالصقيع
78: 48 و دفع الى البرد بهائمهم و مواشيهم للبروق
78: 49 ارسل عليهم حمو غضبه سخطا و رجزا و ضيقا جيش ملائكة اشرار
78: 50 مهد سبيلا لغضبه لم يمنع من الموت انفسهم بل دفع حياتهم للوبا
78: 51 و ضرب كل بكر في مصر اوائل القدرة في خيام حام
78: 52 و ساق مثل الغنم شعبه و قادهم مثل قطيع في البرية
78: 53 و هداهم امنين فلم يجزعوا اما اعداؤهم فغمرهم البحر
78: 54 و ادخلهم في تخوم قدسه هذا الجبل الذي اقتنته يمينه
78: 55 و طرد الامم من قدامهم و قسمهم بالحبل ميراثا و اسكن في خيامهم اسباط اسرائيل
78: 56 فجربوا و عصوا الله العلي و شهاداته لم يحفظوا
78: 57 بل ارتدوا و غدروا مثل ابائهم انحرفوا كقوس مخطئة
78: 58 اغاظوه بمرتفعاتهم و اغاروه بتماثيلهم
78: 59 سمع الله فغضب و رذل اسرائيل جدا
78: 60 و رفض مسكن شيلو الخيمة التي نصبها بين الناس
78: 61 و سلم للسبي عزه و جلاله ليد العدو
78: 62 و دفع الى السيف شعبه و غضب على ميراثه
78: 63 مختاروه اكلتهم النار و عذاراه لم يحمدن
78: 64 كهنته سقطوا بالسيف و ارامله لم يبكين
78: 65 فاستيقظ الرب كنائم كجبار معيط من الخمر
78: 66 فضرب اعداءه الى الوراء جعلهم عارا ابديا
78: 67 و رفض خيمة يوسف و لم يختر سبط افرايم
78: 68 بل اختار سبط يهوذا جبل صهيون الذي احبه
78: 69 و بنى مثل مرتفعات مقدسه كالارض التي اسسها الى الابد
78: 70 و اختار داود عبده و اخذه من حظائر الغنم
78: 71 من خلف المرضعات اتى به ليرعى يعقوب شعبه و اسرائيل ميراثه
78: 72 فرعاهم حسب كمال قلبه و بمهارة يديه هداهم

المزمور التاسع والسبعون
79: 0 مزمور لاساف
79: 1 اللهم ان الامم قد دخلوا ميراثك نجسوا هيكل قدسك جعلوا اورشليم اكواما
79: 2 دفعوا جثث عبيدك طعاما لطيور السماء لحم اتقيائك لوحوش الارض
79: 3 سفكوا دمهم كالماء حول اورشليم و ليس من يدفن
79: 4 صرنا عارا عند جيراننا هزءا و سخرة للذين حولنا
79: 5 الى متى يا رب تغضب كل الغضب و تتقد كالنار غيرتك
79: 6 افض رجزك على الامم الذين لا يعرفونك و على الممالك التي لم تدع باسمك
79: 7 لانهم قد اكلوا يعقوب و اخربوا مسكنه
79: 8 لا تذكر علينا ذنوب الاولين لتتقدمنا مراحمك سريعا لاننا قد تذللنا جدا
79: 9 اعنا يا اله خلاصنا من اجل مجد اسمك و نجنا و اغفر خطايانا من اجل اسمك
79: 10 لماذا يقول الامم اين هو الههم لتعرف عند الامم قدام اعيننا نقمة دم عبيدك المهراق
79: 11 ليدخل قدامك انين الاسير كعظمة ذراعك استبق بني الموت
79: 12 و رد على جيراننا سبعة اضعاف في احضانهم العار الذي عيروك به يا رب
79: 13 اما نحن شعبك و غنم رعايتك نحمدك الى الدهر الى دور فدور نحدث بتسبيحك

المزمور الثمانون
80: 0 لامام المغنين على السوسن شهادة لاساف مزمور
80: 1 يا راعي اسرائيل اصغ يا قائد يوسف كالضان يا جالسا على الكروبيم اشرق
80: 2 قدام افرايم و بنيامين و منسى ايقظ جبروتك و هلم لخلاصنا
80: 3 يا الله ارجعنا و انر بوجهك فنخلص
80: 4 يا رب اله الجنود الى متى تدخن على صلاة شعبك
80: 5 قد اطعمتهم خبز الدموع و سقيتهم الدموع بالكيل
80: 6 جعلتنا نزاعا عند جيراننا و اعداؤنا يستهزئون بين انفسهم
80: 7 يا اله الجنود ارجعنا و انر بوجهك فنخلص
80: 8 كرمة من مصر نقلت طردت امما و غرستها
80: 9 هيات قدامها فاصلت اصولها فملات الارض
80: 10 غطى الجبال ظلها و اغصانها ارز الله
80: 11 مدت قضبانها الى البحر و الى النهر فروعها
80: 12 فلماذا هدمت جدرانها فيقطفها كل عابري الطريق
80: 13 يفسدها الخنزير من الوعر و يرعاها وحش البرية
80: 14 يا اله الجنود ارجعن اطلع من السماء و انظر و تعهد هذه الكرمة
80: 15 و الغرس الذي غرسته يمينك و الابن الذي اخترته لنفسك
80: 16 هي محروقة بنار مقطوعة من انتهار وجهك يبيدون
80: 17 لتكن يدك على رجل يمينك و على ابن ادم الذي اخترته لنفسك
80: 18 فلا نرتد عنك احينا فندعو باسمك
80: 19 يا رب اله الجنود ارجعنا انر بوجهك فنخلص
avatar
كيرلس فوزى

عدد المساهمات : 37
نقاط : 117
تاريخ التسجيل : 05/09/2010
العمر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى