بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسئلة لمرحلة اعدادي (بوربوينت)
الخميس 1 نوفمبر - 23:15:10 من طرف رفعت

» صدق ولابد ان تصدق
الخميس 11 نوفمبر - 11:52:48 من طرف كيرلس فوزى

» حب ام شهوة
الإثنين 1 نوفمبر - 17:25:39 من طرف كيرلس فوزى

» وزال الاكتئاب
الأحد 24 أكتوبر - 8:24:17 من طرف ايرينى فوزى

» انقذك ام انقذ ابنى
السبت 16 أكتوبر - 9:19:41 من طرف ايرينى فوزى

» الزوجة وجارتها
السبت 2 أكتوبر - 23:06:04 من طرف ايرينى فوزى

» اوعى تقول انا وحيد
الخميس 30 سبتمبر - 11:48:54 من طرف كيرلس فوزى

» لا يدع رجلك تزل
الخميس 30 سبتمبر - 11:45:10 من طرف كيرلس فوزى

» العادات السبع للناس الأكثر فاعلية
الأربعاء 29 سبتمبر - 16:50:31 من طرف ايرينى فوزى


من المزمور(110:81)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من المزمور(110:81)

مُساهمة من طرف كيرلس فوزى في الإثنين 6 سبتمبر - 16:24:28

المزمور الحادي والثمانون
81: 0 لامام المغنين على الجتية لاساف
81: 1 رنموا لله قوتنا اهتفوا لاله يعقوب
81: 2 ارفعوا نغمة و هاتوا دفا عودا حلوا مع رباب
81: 3 انفخوا في راس الشهر بالبوق عند الهلال ليوم عيدنا
81: 4 لان هذا فريضة لاسرائيل حكم لاله يعقوب
81: 5 جعله شهادة في يوسف عند خروجه على ارض مصر سمعت لسانا لم اعرفه
81: 6 ابعدت من الحمل كتفه يداه تحولتا عن السل
81: 7 في الضيق دعوت فنجيتك استجبتك في ستر الرعد جربتك على ماء مريبة سلاه
81: 8 اسمع يا شعبي فاحذرك يا اسرائيل ان سمعت لي
81: 9 لا يكن فيك اله غريب و لا تسجد لاله اجنبي
81: 10 انا الرب الهك الذي اصعدك من ارض مصر افغر فاك فاملاه
81: 11 فلم يسمع شعبي لصوتي و اسرائيل لم يرض بي
81: 12 فسلمتهم الى قساوة قلوبهم ليسلكوا في مؤامرات انفسهم
81: 13 لو سمع لي شعبي و سلك اسرائيل في طرقي
81: 14 سريعا كنت اخضع اعداءهم و على مضايقيهم كنت ارد يدي
81: 15 مبغضو الرب يتذللون له و يكون وقتهم الى الدهر
81: 16 و كان اطعمه من شحم الحنطة و من الصخرة كنت اشبعك عسلا

المزمور الثاني والثمانون
82: 0 مزمور لاساف
82: 1 الله قائم في مجمع الله في وسط الالهة يقضي
82: 2 حتى متى تقضون جورا و ترفعون وجوه الاشرار سلاه
82: 3 اقضوا للذليل و لليتيم انصفوا المسكين و البائس
82: 4 نجوا المسكين و الفقير من يد الاشرار انقذوا
82: 5 لا يعلمون و لا يفهمون في الظلمة يتمشون تتزعزع كل اسس الارض
82: 6 انا قلت انكم الهة و بنو العلي كلكم
82: 7 لكن مثل الناس تموتون و كاحد الرؤساء تسقطون
82: 8 قم يا الله دن الارض لانك انت تمتلك كل الامم

المزمور الثالث والثمانون
83: 0 تسبيحة مزمور لاساف
83: 1 اللهم لا تصمت لا تسكت و لا تهدا يا الله
83: 2 فهوذا اعداؤك يعجون و مبغضوك قد رفعوا الراس
83: 3 على شعبك مكروا مؤامرة و تشاوروا على احميائك
83: 4 قالوا هلم نبدهم من بين الشعوب و لا يذكر اسم اسرائيل بعد
83: 5 لانهم تامروا بالقلب معا عليك تعاهدوا عهدا
83: 6 خيام ادوم و الاسمعيليين مواب و الهاجريون
83: 7 جبال و عمون و عماليق فلسطين مع سكان صور
83: 8 اشور ايضا اتفق معهم صاروا ذراعا لبني لوط سلاه
83: 9 افعل بهم كما بمديان كما بسيسرا كما بيابين في وادي قيشون
83: 10 بادوا في عين دور صاروا دمنا للارض
83: 11 اجعلهم شرفاءهم مثل غراب و مثل ذئب و مثل زبح و مثل صلمناع كل امرائهم
83: 12 الذين قالوا لنمتلك لانفسنا مساكن الله
83: 13 يا الهي اجعلهم مثل الجل مثل القش امام الريح
83: 14 كنار تحرق الوعر كلهيب يشعل الجبال
83: 15 هكذا اطردهم بعاصفتك و بزوبعتك روعهم
83: 16 املا وجوههم خزيا فيطلبوا اسمك يا رب
83: 17 ليخزوا و يرتاعوا الى الابد و ليخجلوا و يبيدوا
83: 18 و يعلموا انك اسمك يهوه وحدك العلي على كل الارض

المزمور الرابع والثمانون
84: 0 لامام المغنين على الجتية لبني قورح مزمور
84: 1 ما احلى مساكنك يا رب الجنود
84: 2 تشتاق بل تتوق نفسي الى ديار الرب قلبي و لحمي يهتفان بالاله الحي
84: 3 العصفور ايضا وجد بيتا و السنونة عشا لنفسها حيث تضع افراخها مذابحك يا رب الجنود ملكي و الهي
84: 4 طوبى للساكنين في بيتك ابدا يسبحونك سلاه
84: 5 طوبى لاناس عزهم بك طرق بيتك في قلوبهم
84: 6 عابرين في وادي البكاء يصيرونه ينبوعا ايضا ببركات يغطون مورة
84: 7 يذهبون من قوة الى قوة يرون قدام الله في صهيون
84: 8 يا رب اله الجنود اسمع صلاتي و اصغ يا اله يعقوب سلاه
84: 9 يا مجننا انظر يا الله و التفت الى وجه مسيحك
84: 10 لان يوما واحدا في ديارك خير من الف اخترت الوقوف على العتبة في بيت الهي على السكن في خيام الاشرار
84: 11 لان الرب الله شمس و مجن الرب يعطي رحمة و مجدا لا يمنع خيرا عن السالكين بالكمال
84: 12 يا رب الجنود طوبى للانسان المتكل عليك

المزمور الخامس والثمانون
85: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور
85: 1 رضيت يا رب على ارضك ارجعت سبي يعقوب
85: 2 غفرت اثم شعبك سترت كل خطيتهم سلاه
85: 3 حجزت كل رجزك رجعت عن حمو غضبك
85: 4 ارجعنا يا اله خلاصنا و انف غضبك عنا
85: 5 هل الى الدهر تسخط علينا هل تطيل غضبك الى دور فدور
85: 6 الا تعود انت فتحيينا فيفرح بك شعبك
85: 7 ارنا يا رب رحمتك و اعطنا خلاصك
85: 8 اني اسمع ما يتكلم به الله الرب لانه يتكلم بالسلام لشعبه و لاتقيائه فلا يرجعن الى الحماقة
85: 9 لان خلاصه قريب من خائفيه ليسكن المجد في ارضنا
85: 10 الرحمة و الحق التقيا البر و السلام تلاثما
85: 11 الحق من الارض ينبت و البر من السماء يطلع
85: 12 ايضا الرب يعطي الخير و ارضنا تعطي غلتها
85: 13 البر قدامه يسلك و يطا في طريق خطواته

المزمور السادس والثمانون
86: 0 صلاة لداود
86: 1 امل يا رب اذنك استجب لي لاني مسكين و بائس انا
86: 2 احفظ نفسي لاني تقي يا الهي خلص انت عبدك المتكل عليك
86: 3 ارحمني يا رب لانني اليك اصرخ اليوم كله
86: 4 فرح نفس عبدك لانني اليك يا رب ارفع نفسي
86: 5 لانك انت يا رب صالح و غفور و كثير الرحمة لكل الداعين اليك
86: 6 اصغ يا رب الى صلاتي و انصت الى صوت تضرعاتي
86: 7 في يوم ضيقي ادعوك لانك تستجيب لي
86: 8 لا مثل لك بين الالهة يا رب و لا مثل اعمالك
86: 9 كل الامم الذين صنعتهم ياتون و يسجدون امامك يا رب و يمجدون اسمك
86: 10 لانك عظيم انت و صانع عجائب انت الله وحدك
86: 11 علمني يا رب طريقك اسلك في حقك وحد قلبي لخوف اسمك
86: 12 احمدك يا رب الهي من كل قلبي و امجد اسمك الى الدهر
86: 13 لان رحمتك عظيمة نحوي و قد نجيت نفسي من الهاوية السفلى
86: 14 اللهم المتكبرون قد قاموا علي و جماعة العتاة طلبوا نفسي و لم يجعلوك امامهم
86: 15 اما انت يا رب فاله رحيم و رؤوف طويل الروح و كثير الرحمة و الحق
86: 16 التفت الي و ارحمني اعط عبدك قوتك و خلص ابن امتك
86: 17 اصنع معي اية للخير فيرى ذلك مبغضي فيخزوا لانك انت يا رب اعنتني و عزيتني

المزمور السابع والثمانون
87: 0 لبني قورح مزمور تسبيحة
87: 1 اساسه في الجبال المقدسة
87: 2 الرب احب ابواب صهيون اكثر من جميع مساكن يعقوب
87: 3 قد قيل بك امجاد يا مدينة الله سلاه
87: 4 اذكر رهب و بابل عارفتي هوذا فلسطين و صور مع كوش هذا ولد هناك
87: 5 و لصهيون يقال هذا الانسان و هذا الانسان ولد فيها و هي العلي يثبتها
87: 6 الرب يعد في كتابة الشعوب ان هذا ولد هناك سلاه
87: 7 و مغنون كعازفين كل السكان فيك

المزمور الثامن والثمانون
88: 0 تسبيحة مزمور لبني قورح لامام المغنين على العود للغناء قصيدة لهيمان الازراحي
88: 1 يا رب اله خلاصي بالنهار و الليل صرخت امامك
88: 2 فلتات قدامك صلاتي امل اذنك الى صراخي
88: 3 لانه قد شبعت من المصائب نفسي و حياتي الى الهاوية دنت
88: 4 حسبت مثل المنحدرين الى الجب صرت كرجل لا قوة له
88: 5 بين الاموات فراشي مثل القتلى المضطجعين في القبر الذين لا تذكرهم بعد و هم من يدك انقطعوا
88: 6 وضعتني في الجب الاسفل في ظلمات في اعماق
88: 7 علي استقر غضبك و بكل تياراتك ذللتني سلاه
88: 8 ابعدت عني معارفي جعلتني رجسا لهم اغلق علي فما اخرج
88: 9 عيني ذابت من الذل دعوتك يا رب كل يوم بسطت اليك يدي
88: 10 افلعلك للاموات تصنع عجائب ام الاخيلة تقوم تمجدك سلاه
88: 11 هل يحدث في القبر برحمتك او بحقك في الهلاك
88: 12 هل تعرف في الظلمة عجائبك و برك في ارض النسيان
88: 13 اما انا فاليك يا رب صرخت و في الغداة صلاتي تتقدمك
88: 14 لماذا يا رب ترفض نفسي لماذا تحجب وجهك عني
88: 15 انا مسكين و مسلم الروح منذ صباي احتملت اهوالك تحيرت
88: 16 علي عبر سخطك اهوالك اهلكتني
88: 17 احاطت بي كالمياه اليوم كله اكتنفتني معا
88: 18 ابعدت عني محبا و صاحبا معارفي في الظلمة

المزمور التاسع والثمانون
89: 0 قصيدة لايثان الازراحي
89: 1 بمراحم الرب اغني الى الدهر لدور فدور اخبر عن حقك بفمي
89: 2 لاني قلت ان الرحمة الى الدهر تبنى السماوات تثبت فيها حقك
89: 3 قطعت عهدا مع مختاري حلفت لداود عبدي
89: 4 الى الدهر اثبت نسلك و ابني الى دور فدور كرسيك سلاه
89: 5 و السماوات تحمد عجائبك يا رب و حقك ايضا في جماعة القديسين
89: 6 لانه من في السماء يعادل الرب من يشبه الرب بين ابناء الله
89: 7 اله مهوب جدا في مؤامرة القديسين و مخوف عند جميع الذين حوله
89: 8 يا رب اله الجنود من مثلك قوي رب و حقك من حولك
89: 9 انت متسلط على كبرياء البحر عند ارتفاع لججه انت تسكنها
89: 10 انت سحقت رهب مثل القتيل بذراع قوتك بددت اعداءك
89: 11 لك السماوات لك ايضا الارض المسكونة و ملؤها انت اسستهما
89: 12 الشمال و الجنوب انت خلقتهما تابور و حرمون باسمك يهتفان
89: 13 لك ذراع القدرة قوية يدك مرتفعة يمينك
89: 14 العدل و الحق قاعدة كرسيك الرحمة و الامانة تتقدمان امام وجهك
89: 15 طوبى للشعب العارفين الهتاف يا رب بنور وجهك يسلكون
89: 16 باسمك يبتهجون اليوم كله و بعدلك يرتفعون
89: 17 لانك انت فخر قوتهم و برضاك ينتصب قرننا
89: 18 لان الرب مجننا و قدوس اسرائيل ملكنا
89: 19 حينئذ كلمت برؤيا تقيك و قلت جعلت عونا على قوي رفعت مختارا من بين الشعب
89: 20 وجدت داود عبدي بدهن قدسي مسحته
89: 21 الذي تثبت يدي معه ايضا ذراعي تشدده
89: 22 لا يرغمه عدو و ابن الاثم لا يذلله
89: 23 و اسحق اعداءه امام وجهه و اضرب مبغضيه
89: 24 اما امانتي و رحمتي فمعه و باسمي ينتصب قرنه
89: 25 و اجعل على البحر يده و على الانهار يمينه
89: 26 هو يدعوني ابي انت الهي و صخرة خلاصي
89: 27 انا ايضا اجعله بكرا اعلى من ملوك الارض
89: 28 الى الدهر احفظ له رحمتي و عهدي يثبت له
89: 29 و اجعل الى الابد نسله و كرسيه مثل ايام السماوات
89: 30 ان ترك بنوه شريعتي و لم يسلكوا باحكامي
89: 31 ان نقضوا فرائضي و لم يحفظوا وصاياي
89: 32 افتقد بعصا معصيتهم و بضربات اثمهم
89: 33 اما رحمتي فلا انزعها عنه و لا اكذب من جهة امانتي
89: 34 لا انقض عهدي و لا اغير ما خرج من شفتي
89: 35 مرة حلفت بقدسي اني لا اكذب لداود
89: 36 نسله الى الدهر يكون و كرسيه كالشمس امامي
89: 37 مثل القمر يثبت الى الدهر و الشاهد في السماء امين سلاه
89: 38 لكنك رفضت و رذلت غضبت على مسيحك
89: 39 نقضت عهد عبدك نجست تاجه في التراب
89: 40 هدمت كل جدرانه جعلت حصونه خرابا
89: 41 افسده كل عابري الطريق صار عارا عند جيرانه
89: 42 رفعت يمين مضايقيه فرحت جميع اعدائه
89: 43 ايضا رددت حد سيفه و لم تنصره في القتال
89: 44 ابطلت بهاءه و القيت كرسيه الى الارض
89: 45 قصرت ايام شبابه غطيته بالخزي سلاه
89: 46 حتى متى يا رب تختبئ كل الاختباء حتى متى يتقد كالنار غضبك
89: 47 اذكر كيف انا زائل الى اي باطل خلقت جميع بني ادم
89: 48 اي انسان يحيا و لا يرى الموت اي ينجي نفسه من يد الهاوية سلاه
89: 49 اين مراحمك الاول يا رب التي حلفت بها لداود بامانتك
89: 50 اذكر يا رب عار عبيدك الذي احتمله في حضني من كثرة الامم كلها
89: 51 الذي به عير اعداؤك يا رب الذين عيروا اثار مسيحك
89: 52 مبارك الرب الى الدهر امين فامين

المزمور التسعون
90: 0 صلاة لموسى رجل الله
90: 1 يا رب ملجا كنت لنا في دور فدور
90: 2 من قبل ان تولد الجبال او ابدات الارض و المسكونة منذ الازل الى الابد انت الله
90: 3 ترجع الانسان الى الغبار و تقول ارجعوا يا بني ادم
90: 4 لان الف سنة في عينيك مثل يوم امس بعدما عبر و كهزيع من الليل
90: 5 جرفتهم كسنة يكونون بالغداة كعشب يزول
90: 6 بالغداة يزهر فيزول عند المساء يجز فييبس
90: 7 لاننا قد فنينا بسخطك و بغضبك ارتعبنا
90: 8 قد جعلت اثامنا امامك خفياتنا في ضوء وجهك
90: 9 لان كل ايامنا قد انقضت برجزك افنينا سنينا كقصة
90: 10 ايام سنينا هي سبعون سنة و ان كانت مع القوة فثمانون سنة و افخرها تعب و بلية لانها تقرض سريعا فنطير
90: 11 من يعرف قوة غضبك و كخوفك سخطك
90: 12 احصاء ايامنا هكذا علمنا فنؤتى قلب حكمة
90: 13 ارجع يا رب حتى متى و تراف على عبيدك
90: 14 اشبعنا بالغداة من رحمتك فنبتهج و نفرح كل ايامنا
90: 15 فرحنا كالايام التي فيها اذللتنا كالسنين التي راينا فيها شرا
90: 16 ليظهر فعلك لعبيدك و جلالك لبنيهم
90: 17 و لتكن نعمة الرب الهنا علينا و عمل ايدينا ثبت علينا و عمل ايدينا ثبته

المزمور الحادي والتسعون
91: 1 الساكن في ستر العلي في ضل القدير يبيت
91: 2 اقول للرب ملجاي و حصني الهي فاتكل عليه
91: 3 لانه ينجيك من فخ الصياد و من الوبا الخطر
91: 4 بخوافيه يظللك و تحت اجنحته تحتمي ترس و مجن حقه
91: 5 لا تخشى من خوف الليل و لا من سهم يطير في النهار
91: 6 و لا من وبا يسلك في الدجى و لا من هلاك يفسد في الظهيرة
91: 7 يسقط عن جانبك الف و ربوات عن يمينك اليك لا يقرب
91: 8 انما بعينيك تنظر و ترى مجازاة الاشرار
91: 9 لانك قلت انت يا رب ملجاي جعلت العلي مسكنك
91: 10 لا يلاقيك شر و لا تدنو ضربة من خيمتك
91: 11 لانه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك في كل طرقك
91: 12 على الايدي يحملونك لئلا تصدم بحجر رجلك
91: 13 على الاسد و الصل تطا الشبل و الثعبان تدوس
91: 14 لانه تعلق بي انجيه ارفعه لانه عرف اسمي
91: 15 يدعوني فاستجيب له معه انا في الضيق انقذه و امجده
91: 16 من طول الايام اشبعه و اريه خلاصي

المزمور الثاني والتسعون
92: 0 مزمور تسبيحة ليوم السبت
92: 1 حسن هو الحمد للرب و الترنم لاسمك ايها العلي
92: 2 ان يخبر برحمتك في الغداة و امانتك كل ليلة
92: 3 على ذات عشرة اوتار و على الرباب على عزف العود
92: 4 لانك فرحتني يا رب بصنائعك باعمال يديك ابتهج
92: 5 ما اعظم اعمالك يا رب و اعمق جدا افكارك
92: 6 الرجل البليد لا يعرف و الجاهل لا يفهم هذا
92: 7 اذا زها الاشرار كالعشب و ازهر كل فاعلي الاثم فلكي يبادوا الى الدهر
92: 8 اما انت يا رب فمتعال الى الابد
92: 9 لانه هوذا اعداؤك يا رب لانه هوذا اعداؤك يبيدون يتبدد كل فاعلي الاثم
92: 10 و تنصب مثل البقر الوحشي قرني تدهنت بزيت طري
92: 11 و تبصر عيني بمراقبي و بالقائمين علي بالشر تسمع اذناي
92: 12 الصديق كالنخلة يزهو كالارز في لبنان ينمو
92: 13 مغروسين في بيت الرب في ديار الهنا يزهرون
92: 14 ايضا يثمرون في الشيبة يكونون دساما و خضرا
92: 15 ليخبروا بان الرب مستقيم صخرتي هو و لا ظلم فيه

المزمور الثالث والتسعون
93: 1 الرب قد ملك لبس الجلال لبس الرب القدرة ائتزر بها ايضا تثبتت المسكونة لا تتزعزع
93: 2 كرسيك مثبتة منذ القدم منذ الازل انت
93: 3 رفعت الانهار يا رب رفعت الانهار صوتها ترفع الانهار عجيجها
93: 4 من اصوات مياه كثيرة من غمار امواج البحر الرب في العلى اقدر
93: 5 شهاداتك ثابتة جدا ببيتك تليق القداسة يا رب الى طول الايام

المزمور الرابع والتسعون
94: 1 يا اله النقمات يا رب يا اله النقمات اشرق
94: 2 ارتفع يا ديان الارض جاز صنيع المستكبرين
94: 3 حتى متى الخطاة يا رب حتى متى الخطاة يشمتون
94: 4 يبقون يتكلمون بوقاحة كل فاعلي الاثم يفتخرون
94: 5 يسحقون شعبك يا رب و يذلون ميراثك
94: 6 يقتلون الارملة و الغريب و يميتون اليتيم
94: 7 و يقولون الرب لا يبصر و اله يعقوب لا يلاحظ
94: 8 افهموا ايها البلداء في الشعب و يا جهلاء متى تعقلون
94: 9 الغارس الاذن الا يسمع الصانع العين الا يبصر
94: 10 المؤدب الامم الا يبكت المعلم الانسان معرفة
94: 11 الرب يعرف افكار الانسان انها باطلة
94: 12 طوبى للرجل الذي تؤدبه يا رب و تعلمه من شريعتك
94: 13 لتريحه من ايام الشر حتى تحفر للشرير حفرة
94: 14 لان الرب لا يرفض شعبه و لا يترك ميراثه
94: 15 لانه الى العدل يرجع القضاء و على اثره كل مستقيمي القلوب
94: 16 من يقوم لي على المسيئين من يقف لي ضد فعلة الاثم
94: 17 لولا ان الرب معيني لسكنت نفسي سريعا ارض السكوت
94: 18 اذ قلت قد زلت قدمي فرحمتك يا رب تعضدني
94: 19 عند كثرة همومي في داخلي تعزياتك تلذذ نفسي
94: 20 هل يعاهدك كرسي المفاسد المختلق اثما على فريضة
94: 21 يزدحمون على نفس الصديق و يحكمون على دم زكي
94: 22 فكان الرب لي صرحا و الهي صخرة ملجاي
94: 23 و يرد عليهم اثمهم و بشرهم يفنيهم يفنيهم الرب الهنا

المزمور الخامس والتسعون
95: 1 هلم نرنم للرب نهتف لصخرة خلاصنا
95: 2 نتقدم امامه بحمد و بترنيمات نهتف له
95: 3 لان الرب اله عظيم ملك كبير على كل الالهة
95: 4 الذي بيده مقاصير الارض و خزائن الجبال له
95: 5 الذي له البحر و هو صنعه و يداه سبكتا اليابسة
95: 6 هلم نسجد و نركع و نجثو امام الرب خالقنا
95: 7 لانه هو الهنا و نحن شعب مرعاه و غنم يده اليوم ان سمعتم صوته
95: 8 فلا تقسوا قلوبكم كما في مريبة مثل يوم مسة في البرية
95: 9 حيث جربني اباؤكم اختبروني ابصروا ايضا فعلي
95: 10 اربعين سنة مقت ذلك الجيل و قلت هم شعب ضال قلبهم و هم لم يعرفوا سبلي
95: 11 فاقسمت في غضبي لا يدخلون راحتي

المزمور السادس والتسعون
96: 1 رنموا للرب ترنيمة جديدة رنمي للرب يا كل الارض
96: 2 رنموا للرب باركوا اسمه بشروا من يوم الى يوم بخلاصه
96: 3 حدثوا بين الامم بمجده بين جميع الشعوب بعجائبه
96: 4 لان الرب عظيم و حميد جدا مهوب هو على كل الالهة
96: 5 لان كل الهة الشعوب اصنام اما الرب فقد صنع السماوات
96: 6 مجد و جلال قدامه العز و الجمال في مقدسه
96: 7 قدموا للرب يا قبائل الشعوب قدموا للرب مجدا و قوة
96: 8 قدموا للرب مجد اسمه هاتوا تقدمة و ادخلوا دياره
96: 9 اسجدوا للرب في زينة مقدسة ارتعدي قدامه يا كل الارض
96: 10 قولوا بين الامم الرب قد ملك ايضا تثبتت المسكونة فلا تتزعزع يدين الشعوب بالاستقامة
96: 11 لتفرح السماوات و لتبتهج الارض ليعج البحر و ملؤه
96: 12 ليجذل الحقل و كل ما فيه لتترنم حينئذ كل اشجار الوعر
96: 13 امام الرب لانه جاء جاء ليدين الارض يدين المسكونة بالعدل و الشعوب بامانته

المزمور السابع والتسعون
97: 1 الرب قد ملك فلتبتهج الارض و لتفرح الجزائر الكثيرة
97: 2 السحاب و الضباب حوله العدل و الحق قاعدة كرسيه
97: 3 قدامه تذهب نار و تحرق اعداءه حوله
97: 4 اضاءت بروقه المسكونة رات الارض و ارتعدت
97: 5 ذابت الجبال مثل الشمع قدام الرب قدام سيد الارض كلها
97: 6 اخبرت السماوات بعدله و راى جميع الشعوب مجده
97: 7 يخزى كل عابدي تمثال منحوت المفتخرين بالاصنام اسجدوا له يا جميع الالهة
97: 8 سمعت صهيون ففرحت و ابتهجت بنات يهوذا من اجل احكامك يا رب
97: 9 لانك انت يا رب علي على كل الارض علوت جدا على كل الالهة
97: 10 يا محبي الرب ابغضوا الشر هو حافظ نفوس اتقيائه من يد الاشرار ينقذهم
97: 11 نور قد زرع للصديق و فرح للمستقيمي القلب
97: 12 افرحوا ايها الصديقون بالرب و احمدوا ذكر قدسه

المزمور الثامن
98: 0 مزمور
98: 1 رنموا للرب ترنيمة جديدة لانه صنع عجائب خلصته يمينه و ذراع قدسه
98: 2 اعلن الرب خلاصه لعيون الامم كشف بره
98: 3 ذكر رحمته و امانته لبيت اسرائيل رات كل اقاصي الارض خلاص الهنا
98: 4 اهتفي للرب يا كل الارض اهتفوا و رنموا و غنوا
98: 5 رنموا للرب بعود بعود و صوت نشيد
98: 6 بالابواق و صوت الصور اهتفوا قدام الملك الرب
98: 7 ليعج البحر و ملؤه المسكونة و الساكنون فيها
98: 8 الانهار لتصفق بالايادي الجبال لترنم معا
98: 9 امام الرب لانه جاء ليدين الارض يدين المسكونة بالعدل و الشعوب بالاستقامة

المزمور التاسع والتسعون
99: 1 الرب قد ملك ترتعد الشعوب هو جالس على الكروبيم تتزلزل الارض
99: 2 الرب عظيم في صهيون و عال هو على كل الشعوب
99: 3 يحمدون اسمك العظيم و المهوب قدوس هو
99: 4 و عز الملك ان يحب الحق انت ثبت الاستقامة انت اجريت حقا و عدلا في يعقوب
99: 5 علوا الرب الهنا و اسجدوا عند موطئ قدميه قدوس هو
99: 6 موسى و هرون بين كهنته و صموئيل بين الذين يدعون باسمه دعوا الرب و هو استجاب لهم
99: 7 بعمود السحاب كلمهم حفظوا شهاداته و الفريضة التي اعطاهم
99: 8 ايها الرب الهنا انت استجبت لهم الها غفورا كنت لهم و منتقما على افعالهم
99: 9 علوا الرب الهنا و اسجدوا في جبل قدسه لان الرب الهنا قدوس

المزمور المئة
100: 0 مزمور حمد
100: 1 اهتفي للرب يا كل الارض
100: 2 اعبدوا الرب بفرح ادخلوا الى حضرته بترنم
100: 3 اعلموا ان الرب هو الله هو صنعنا و له نحن شعبه و غنم مرعاه
100: 4 ادخلوا ابوابه بحمد دياره بالتسبيح احمدوه باركوا اسمه
100: 5 لان الرب صالح الى الابد رحمته و الى دور فدور امانته

المزمور المئة والواحد
101: 0 لداود مزمور
101: 1 رحمة و حكما اغني لك يا رب ارنم
101: 2 اتعقل في طريق كامل متى تاتي الي اسلك في كمال قلبي في وسط بيتي
101: 3 لا اضع قدام عيني امرا رديئا عمل الزيغان ابغضت لا يلصق بي
101: 4 قلب معوج يبعد عني الشرير لا اعرفه
101: 5 الذي يغتاب صاحبه سرا هذا اقطعه مستكبر العين و منتفخ القلب لا احتمله
101: 6 عيناي على امناء الارض لكي اجلسهم معي السالك طريقا كاملا هو يخدمني
101: 7 لا يسكن وسط بيتي عامل غش المتكلم بالكذب لا يثبت امام عيني
101: 8 باكرا ابيد جميع اشرار الارض لاقطع من مدينة الرب كل فاعلي الاثم

المزمور المئة والثاني
102: 0 صلاة لمسكين اذا اعيا و سكب شكواه قدام الله
102: 1 يا رب استمع صلاتي و ليدخل اليك صراخي
102: 2 لا تحجب وجهك عني في يوم ضيقي امل الي اذنك في يوم ادعوك استجب لي سريعا
102: 3 لان ايامي قد فنيت في دخان و عظامي مثل وقيد قد يبست
102: 4 ملفوح كالعشب و يابس قلبي حتى سهوت عن اكل خبزي
102: 5 من صوت تنهدي لصق عظمي بلحمي
102: 6 اشبهت قوق البرية صرت مثل بومة الخرب
102: 7 سهدت و صرت كعصفور منفرد على السطح
102: 8 اليوم كله عيرني اعدائي الحنقون علي حلفوا علي
102: 9 اني قد اكلت الرماد مثل الخبز و مزجت شرابي بدموع
102: 10 بسبب غضبك و سخطك لانك حملتني و طرحتني
102: 11 ايامي كظل مائل و انا مثل العشب يبست
102: 12 اما انت يا رب فالى الدهر جالس و ذكرك الى دور فدور
102: 13 انت تقوم و ترحم صهيون لانه وقت الرافة لانه جاء الميعاد
102: 14 لان عبيدك قد سروا بحجارتها و حنوا الى ترابها
102: 15 فتخشى الامم اسم الرب و كل ملوك الارض مجدك
102: 16 اذا بنى الرب صهيون يرى بمجده
102: 17 التفت الى صلاة المضطر و لم يرذل دعاءهم
102: 18 يكتب هذا للدور الاخر و شعب سوف يخلق يسبح الرب
102: 19 لانه اشرف من علو قدسه الرب من السماء الى الارض نظر
102: 20 ليسمع انين الاسير ليطلق بني الموت
102: 21 لكي يحدث في صهيون باسم الرب و بتسبيحه في اورشليم
102: 22 عند اجتماع الشعوب معا و الممالك لعبادة الرب
102: 23 ضعف في الطريق قوتي قصر ايامي
102: 24 اقول يا الهي لا تقبضني في نصف ايامي الى دهر الدهور سنوك
102: 25 من قدم اسست الارض و السماوات هي عمل يديك
102: 26 هي تبيد و انت تبقى و كلها كثوب تبلى كرداء تغيرهن فتتغير
102: 27 و انت هو و سنوك لن تنتهي
102: 28 ابناء عبيدك يسكنون و ذريتهم تثبت امامك

المزمور المئة والثالث
103: 0 لداود
103: 1 باركي يا نفسي الرب و كل ما في باطني ليبارك اسمه القدوس
103: 2 باركي يا نفسي الرب و لا تنسي كل حسناته
103: 3 الذي يغفر جميع ذنوبك الذي يشفي كل امراضك
103: 4 الذي يفدي من الحفرة حياتك الذي يكللك بالرحمة و الرافة
103: 5 الذي يشبع بالخير عمرك فيتجدد مثل النسر شبابك
103: 6 الرب مجري العدل و القضاء لجميع المظلومين
103: 7 عرف موسى طرقه و بني اسرائيل افعاله
103: 8 الرب رحيم و رؤوف طويل الروح و كثير الرحمة
103: 9 لا يحاكم الى الابد و لا يحقد الى الدهر
103: 10 لم يصنع معنا حسب خطايانا و لم يجازنا حسب اثامنا
103: 11 لانه مثل ارتفاع السماوات فوق الارض قويت رحمته على خائفيه
103: 12 كبعد المشرق من المغرب ابعد عنا معاصينا
103: 13 كما يتراف الاب على البنين يتراف الرب على خائفيه
103: 14 لانه يعرف جبلتنا يذكر اننا تراب نحن
103: 15 الانسان مثل العشب ايامه كزهر الحقل كذلك يزهر
103: 16 لان ريحا تعبر عليه فلا يكون و لا يعرفه موضعه بعد
103: 17 اما رحمة الرب فالى الدهر و الابد على خائفيه و عدله على بني البنين
103: 18 لحافظي عهده و ذاكري وصاياه ليعملوها
103: 19 الرب في السماوات ثبت كرسيه و مملكته على الكل تسود
103: 20 باركوا الرب يا ملائكته المقتدرين قوة الفاعلين امره عند سماع صوت كلامه
103: 21 باركوا الرب يا جميع جنوده خدامه العاملين مرضاته
103: 22 باركوا الرب يا جميع اعماله في كل مواضع سلطانه باركي يا نفسي الرب

المزمور المئة والرابع
104: 1 باركي يا نفسي الرب يا رب الهي قد عظمت جدا مجدا و جلالا لبست
104: 2 اللابس النور كثوب الباسط السماوات كشقة
104: 3 المسقف علاليه بالمياه الجاعل السحاب مركبته الماشي على اجنحة الريح
104: 4 الصانع ملائكته رياحا و خدامه نارا ملتهبة
104: 5 المؤسس الارض على قواعدها فلا تتزعزع الى الدهر و الابد
104: 6 كسوتها الغمر كثوب فوق الجبال تقف المياه
104: 7 من انتهارك تهرب من صوت رعدك تفر
104: 8 تصعد الى الجبال تنزل الى البقاع الى الموضع الذي اسسته لها
104: 9 وضعت لها تخما لا تتعداه لا ترجع لتغطي الارض
104: 10 المفجر عيونا في الاودية بين الجبال تجري
104: 11 تسقي كل حيوان البر تكسر الفراء ظماها
104: 12 فوقها طيور السماء تسكن من بين الاغصان تسمع صوتا
104: 13 الساقي الجبال من علاليه من ثمر اعمالك تشبع الارض
104: 14 المنبت عشبا للبهائم و خضرة لخدمة الانسان لاخراج خبز من الارض
104: 15 و خمر تفرح قلب الانسان لالماع وجهه اكثر من الزيت و خبز يسند قلب الانسان
104: 16 تشبع اشجار الرب ارز لبنان الذي نصبه
104: 17 حيث تعشش هناك العصافير اما اللقلق فالسرو بيته
104: 18 الجبال العالية للوعول الصخور ملجا للوبار
104: 19 صنع القمر للمواقيت الشمس تعرف مغربها
104: 20 تجعل ظلمة فيصير ليل فيه يدب كل حيوان الوعر
104: 21 الاشبال تزمجر لتخطف و لتلتمس من الله طعامها
104: 22 تشرق الشمس فتجتمع و في ماويها تربض
104: 23 الانسان يخرج الى عمله و الى شغله الى المساء
104: 24 ما اعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت ملانة الارض من غناك
104: 25 هذا البحر الكبير الواسع الاطراف هناك دبابات بلا عدد صغار حيوان مع كبار
104: 26 هناك تجري السفن لوياثان هذا خلقته ليلعب فيه
104: 27 كلها اياك تترجى لترزقها قوتها في حينه
104: 28 تعطيها فتلتقط تفتح يدك فتشبع خيرا
104: 29 تحجب وجهك فترتاع تنزع ارواحها فتموت و الى ترابها تعود
104: 30 ترسل روحك فتخلق و تجدد وجه الارض
104: 31 يكون مجد الرب الى الدهر يفرح الرب باعماله
104: 32 الناظر الى الارض فترتعد يمس الجبال فتدخن
104: 33 اغني للرب في حياتي ارنم لالهي ما دمت موجودا
104: 34 فيلذ له نشيدي و انا افرح بالرب
104: 35 لتبد الخطاة من الارض و الاشرار لا يكونوا بعد باركي يا نفسي الرب هللويا

المزمور المئة والخامس
105: 1 احمدوا الرب ادعوا باسمه عرفوا بين الامم باعماله
105: 2 غنوا له رنموا له انشدوا بكل عجائبه
105: 3 افتخروا باسمه القدوس لتفرح قلوب الذين يلتمسون الرب
105: 4 اطلبوا الرب و قدرته التمسوا وجهه دائما
105: 5 اذكروا عجائبه التي صنع اياته و احكام فيه
105: 6 يا ذرية ابراهيم عبده يا بني يعقوب مختاريه
105: 7 هو الرب الهنا في كل الارض احكامه
105: 8 ذكر الى الدهر عهده كلاما اوصى به الى الف دور
105: 9 الذي عاهد به ابراهيم و قسمه لاسحق
105: 10 فثبته ليعقوب فريضة و لاسرائيل عهدا ابديا
105: 11 قائلا لك اعطي ارض كنعان حبل ميراثكم
105: 12 اذ كانوا عددا يحصى قليلين و غرباء فيها
105: 13 ذهبوا من امة الى امة من مملكة الى شعب اخر
105: 14 فلم يدع انسانا يظلمهم بل وبخ ملوكا من اجلهم
105: 15 قائلا لا تمسوا مسحائي و لا تسيئوا الى انبيائي
105: 16 دعا بالجوع على الارض كسر قوام الخبز كله
105: 17 ارسل امامهم رجلا بيع يوسف عبدا
105: 18 اذوا بالقيد رجليه في الحديد دخلت نفسه
105: 19 الى وقت مجيء كلمته قول الرب امتحنه
105: 20 ارسل الملك فحله ارسل سلطان الشعب فاطلقه
105: 21 اقامه سيدا على بيته و مسلطا على كل ملكه
105: 22 لياسر رؤساءه حسب ارادته و يعلم مشايخه حكمة
105: 23 فجاء اسرائيل الى مصر و يعقوب تغرب في ارض حام
105: 24 جعل شعبه مثمرا جدا و اعزه على اعدائه
105: 25 حول قلوبهم ليبغضوا شعبه ليحتالوا على عبيده
105: 26 ارسل موسى عبده و هرون الذي اختاره
105: 27 اقاما بينهم كلام اياته و عجائب في ارض حام
105: 28 ارسل ظلمة فاظلمت و لم يعصوا كلامه
105: 29 حول مياههم الى دم و قتل اسماكهم
105: 30 افاضت ارضهم ضفادع حتى في مخادع ملوكهم
105: 31 امر فجاء الذبان و البعوض في كل تخومهم
105: 32 جعل امطارهم بردا و نارا ملتهبة في ارضهم
105: 33 ضرب كرومهم و تينهم و كسر كل اشجار تخومهم
105: 34 امر فجاء الجراد و غوغاء بلا عدد
105: 35 فاكل كل عشب في بلادهم و اكل اثمار ارضهم
105: 36 قتل كل بكر في ارضهم اوائل كل قوتهم
105: 37 فاخرجهم بفضة و ذهب و لم يكن في اسباطهم عاثر
105: 38 فرحت مصر بخروجهم لان رعبهم سقط عليهم
105: 39 بسط سحابا سجفا و نارا لتضيء الليل
105: 40 سالوا فاتاهم بالسلوى و خبز السماء اشبعهم
105: 41 شق الصخرة فانفجرت المياه جرت في اليابسة نهرا
105: 42 لانه ذكر كلمة قدسه مع ابراهيم عبده
105: 43 فاخرج شعبه بابتهاج و مختاريه بترنم
105: 44 و اعطاهم اراضي الامم و تعب الشعوب ورثوه
105: 45 لكي يحفظوا فرائضه و يطيعوا شرائعه هللويا

المزمور المئة والسادس
106: 1 هللويا احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته
106: 2 من يتكلم بجبروت الرب من يخبر بكل تسابيحه
106: 3 طوبى للحافظين الحق و للصانع البر في كل حين
106: 4 اذكرني يا رب برضا شعبك تعهدني بخلاصك
106: 5 لارى خير مختاريك لافرح بفرح امتك لافتخر مع ميراثك
106: 6 اخطانا مع ابائنا اسانا و اذنبنا
106: 7 اباؤنا في مصر لم يفهموا عجائبك لم يذكروا كثرة مراحمك فتمردوا عند البحر عند بحر سوف
106: 8 فخلصهم من اجل اسمه ليعرف بجبروته
106: 9 و انتهر بحر سوف فيبس و سيرهم في اللجج كالبرية
106: 10 و خلصهم من يد المبغض و فداهم من يد العدو
106: 11 و غطت المياه مضايقيهم واحد منهم لم يبق
106: 12 فامنوا بكلامه غنوا بتسبيحه
106: 13 اسرعوا فنسوا اعماله لم ينتظروا مشورته
106: 14 بل اشتهوا شهوة في البرية و جربوا الله في القفر
106: 15 فاعطاهم سؤلهم و ارسل هزالا في انفسهم
106: 16 و حسدوا موسى في المحلة و هرون قدوس الرب
106: 17 فتحت الارض و ابتلعت داثان و طبقت على جماعة ابيرام
106: 18 و اشتعلت نار في جماعتهم اللهيب احرق الاشرار
106: 19 صنعوا عجلا في حوريب و سجدوا لتمثال مسبوك
106: 20 و ابدلوا مجدهم بمثال ثور اكل عشب
106: 21 نسوا الله مخلصهم الصانع عظائم في مصر
106: 22 و عجائب في ارض حام و مخاوف على بحر سوف
106: 23 فقال باهلاكهم لولا موسى مختاره وقف في الثغر قدامه ليصرف غضبه عن اتلافهم
106: 24 و رذلوا الارض الشهية لم يؤمنوا بكلمته
106: 25 بل تمرمروا في خيامهم لم يسمعوا لصوت الرب
106: 26 فرفع يده عليهم ليسقطهم في البرية
106: 27 و ليسقط نسلهم بين الامم و ليبددهم في الاراضي
106: 28 و تعلقوا ببعل فغور و اكلوا ذبائح الموتى
106: 29 و اغاظوه باعمالهم فاقتحمهم الوبا
106: 30 فوقف فينحاس و دان فامتنع الوبا
106: 31 فحسب له ذلك برا الى دور فدور الى الابد
106: 32 و اسخطوه على ماء مريبة حتى تاذى موسى بسببهم
106: 33 لانهم امروا روحه حتى فرط بشفتيه
106: 34 لم يستاصلوا الامم الذين قال لهم الرب عنهم
106: 35 بل اختلطوا بالامم و تعلموا اعمالهم
106: 36 و عبدوا اصنامهم فصارت لهم شركا
106: 37 و ذبحوا بنيهم و بناتهم للاوثان
106: 38 و اهرقوا دما زكيا دم بنيهم و بناتهم الذين ذبحوهم لاصنام كنعان و تدنست الارض بالدماء
106: 39 و تنجسوا باعمالهم و زنوا بافعالهم
106: 40 فحمي غضب الرب على شعبه و كره ميراثه
106: 41 و اسلمهم ليد الامم و تسلط عليهم مبغضوهم
106: 42 و ضغطهم اعداؤهم فذلوا تحت يدهم
106: 43 مرات كثيرة انقذهم اما هم فعصوه بمشورتهم و انحطوا باثمهم
106: 44 فنظر الى ضيقهم اذ سمع صراخهم
106: 45 و ذكر لهم عهده و ندم حسب كثرة رحمته
106: 46 و اعطاهم نعمة قدام كل الذين سبوهم
106: 47 خلصنا ايها الرب الهنا و اجمعنا من بين الامم لنحمد اسم قدسك و نتفاخر بتسبيحك
106: 48 مبارك الرب اله اسرائيل من الازل و الى الابد و يقول كل الشعب امين هللويا

المزمور المئة والسابع
107: 1 احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته
107: 2 ليقل مفديو الرب الذين فداهم من يد العدو
107: 3 و من البلدان جمعهم من المشرق و من المغرب من الشمال و من البحر
107: 4 تاهوا في البرية في قفر بلا طريق لم يجدوا مدينة سكن
107: 5 جياع عطاش ايضا اعيت انفسهم فيهم
107: 6 فصرخوا الى الرب في ضيقهم فانقذهم من شدائدهم
107: 7 و هداهم طريقا مستقيما ليذهبوا الى مدينة سكن
107: 8 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم
107: 9 لانه اشبع نفسا مشتهية و ملا نفسا جائعة خيرا
107: 10 الجلوس في الظلمة و ظلال الموت موثقين بالذل و الحديد
107: 11 لانهم عصوا كلام الله و اهانوا مشورة العلي
107: 12 فاذل قلوبهم بتعب عثروا و لا معين
107: 13 ثم صرخوا الى الرب في ضيقهم فخلصهم من شدائدهم
107: 14 اخرجهم من الظلمة و ظلال الموت و قطع قيودهم
107: 15 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم
107: 16 لانه كسر مصاريع نحاس و قطع عوارض حديد
107: 17 و الجهال من طريق معصيتهم و من اثامهم يذلون
107: 18 كرهت انفسهم كل طعام و اقتربوا الى ابواب الموت
107: 19 فصرخوا الى الرب في ضيقهم فخلصهم من شدائدهم
107: 20 ارسل كلمته فشفاهم و نجاهم من تهلكاتهم
107: 21 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم
107: 22 و ليذبحوا له ذبائح الحمد و ليعدوا اعماله بترنم
107: 23 النازلون الى البحر في السفن العاملون عملا في المياه الكثيرة
107: 24 هم راوا اعمال الرب و عجائبه في العمق
107: 25 امر فاهاج ريحا عاصفة فرفعت امواجه
107: 26 يصعدون الى السماوات يهبطون الى الاعماق ذابت انفسهم بالشقاء
107: 27 يتمايلون و يترنحون مثل السكران و كل حكمتهم ابتلعت
107: 28 فيصرخون الى الرب في ضيقهم و من شدائدهم يخلصهم
107: 29 يهدئ العاصفة فتسكن و تسكت امواجها
107: 30 فيفرحون لانهم هداوا فيهديهم الى المرفا الذي يريدونه
107: 31 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم
107: 32 و ليرفعوه في مجمع الشعب و ليسبحوه في مجلس المشايخ
107: 33 يجعل الانهار قفارا و مجاري المياه معطشة
107: 34 و الارض المثمرة سبخة من شر الساكنين فيها
107: 35 يجعل القفر غدير مياه و ارضا يبسا ينابيع مياه
107: 36 و يسكن هناك الجياع فيهيئون مدينة سكن
107: 37 و يزرعون حقولا و يغرسون كروما فتصنع ثمر غلة
107: 38 و يباركهم فيكثرون جدا و لا يقلل بهائمهم
107: 39 ثم يقلون و ينحنون من ضغط الشر و الحزن
107: 40 يسكب هوانا على رؤساء و يضلهم في تيه بلا طريق
107: 41 و يعلي المسكين من الذل و يجعل القبائل مثل قطعان الغنم
107: 42 يرى ذلك المستقيمون فيفرحون و كل اثم يسد فاه
107: 43 من كان حكيما يحفظ هذا و يتعقل مراحم الرب

المزمور المئة والثامن
108: 0 تسبيحة مزمور لداود
108: 1 ثابت قلبي يا الله اغني و ارنم كذلك مجدي
108: 2 استيقظي ايتها الرباب و العود انا استيقظ سحرا
108: 3 احمدك بين الشعوب يا رب و ارنم لك بين الامم
108: 4 لان رحمتك قد عظمت فوق السماوات و الى الغمام حقك
108: 5 ارتفع اللهم على السماوات و ليرتفع على كل الارض مجدك
108: 6 لكي ينجو احباؤك خلص بيمينك و استجب لي
108: 7 الله قد تكلم بقدسه ابتهج اقسم شكيم و اقيس وادي سكوت
108: 8 لي جلعاد لي منسى افرايم خوذة راسي يهوذا صولجاني
108: 9 مواب مرحضتي على ادوم اطرح نعلي يا فلسطين اهتفي علي
108: 10 من يقودني الى المدينة المحصنة من يهديني الى ادوم
108: 11 اليس انت يا الله الذي رفضتنا و لا تخرج يا الله مع جيوشنا
108: 12 اعطنا عونا في الضيق فباطل هو خلاص الانسان
108: 13 بالله نصنع بباس و هو يدوس اعداءنا

المزمور المئة والتاسع
109: 0 لامام المغنين لداود مزمور
109: 1 يا اله تسبيحي لا تسكت
109: 2 لانه قد انفتح علي فم الشرير و فم الغش تكلموا معي بلسان كذب
109: 3 بكلام بغض احاطوا بي و قاتلوني بلا سبب
109: 4 بدل محبتي يخاصمونني اما انا فصلاة
109: 5 وضعوا علي شرا بدل خير و بغضا بدل حبي
109: 6 فاقم انت عليه شريرا و ليقف شيطان عن يمينه
109: 7 اذا حوكم فليخرج مذنبا و صلاته فلتكن خطية
109: 8 لتكن ايامه قليلة و وظيفته لياخذها اخر
109: 9 ليكن بنوه ايتاما و امراته ارملة
109: 10 ليته بنوه تيهانا و يستعطوا و يلتمسوا خبزا من خربهم
109: 11 ليصطد المرابي كل ما له و لينهب الغرباء تعبه
109: 12 لا يكن له باسط رحمة و لا يكن متراف على يتاماه
109: 13 لتنقرض ذريته في الجيل القادم ليمح اسمهم
109: 14 ليذكر اثم ابائه لدى الرب و لا تمح خطية امه
109: 15 لتكن امام الرب دائما و ليقرض من الارض ذكرهم
109: 16 من اجل انه لم يذكر ان يصنع رحمة بل طرد انسانا مسكينا و فقيرا و المنسحق القلب ليميته
109: 17 و احب اللعنة فاتته و لم يسر بالبركة فتباعدت عنه
109: 18 و لبس اللعنة مثل ثوبه فدخلت كمياه في حشاه و كزيت في عظامه
109: 19 لتكن له كثوب يتعطف به و كمنطقة يتنطق بها دائما
109: 20 هذه اجرة مبغضي من عند الرب و اجرة المتكلمين شرا على نفسي
109: 21 اما انت يا رب السيد فاصنع معي من اجل اسمك لان رحمتك طيبة نجني
109: 22 فاني فقير و مسكين انا و قلبي مجروح في داخلي
109: 23 كظل عند ميله ذهبت انتفضت كجرادة
109: 24 ركبتاي ارتعشتا من الصوم و لحمي هزل عن سمن
109: 25 و انا صرت عارا عندهم ينظرون الي و ينغضون رؤوسهم
109: 26 اعني يا رب الهي خلصني حسب رحمتك
109: 27 و ليعلموا ان هذه هي يدك انت يا رب فعلت هذا
109: 28 اما هم فيلعنون و اما انت فتبارك قاموا و خزوا اما عبدك فيفرح
109: 29 ليلبس خصمائي خجلا و ليتعطفوا بخزيهم كالرداء
109: 30 احمد الرب جدا بفمي و في وسط كثيرين اسبحه
109: 31 لانه يقوم عن يمين المسكين ليخلصه من القاضين على نفسه

المزمور المئة والعاشر
110: 0 لداود مزمور
110: 1 قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك
110: 2 يرسل الرب قضيب عزك من صهيون تسلط في وسط اعدائك
110: 3 شعبك منتدب في يوم قوتك في زينة مقدسة من رحم الفجر لك طل حداثتك
110: 4 اقسم الرب و لن يندم انت كاهن الى الابد على رتبة ملكي صادق
110: 5 الرب عن يمينك يحطم في يوم رجزه ملوكا
110: 6 يدين بين الامم ملا جثثا ارضا واسعة سحق رؤوسها
110: 7 من النهر يشرب في الطريق لذلك يرفع الراس
avatar
كيرلس فوزى

عدد المساهمات : 37
نقاط : 117
تاريخ التسجيل : 05/09/2010
العمر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى