بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسئلة لمرحلة اعدادي (بوربوينت)
الخميس 1 نوفمبر - 23:15:10 من طرف رفعت

» صدق ولابد ان تصدق
الخميس 11 نوفمبر - 11:52:48 من طرف كيرلس فوزى

» حب ام شهوة
الإثنين 1 نوفمبر - 17:25:39 من طرف كيرلس فوزى

» وزال الاكتئاب
الأحد 24 أكتوبر - 8:24:17 من طرف ايرينى فوزى

» انقذك ام انقذ ابنى
السبت 16 أكتوبر - 9:19:41 من طرف ايرينى فوزى

» الزوجة وجارتها
السبت 2 أكتوبر - 23:06:04 من طرف ايرينى فوزى

» اوعى تقول انا وحيد
الخميس 30 سبتمبر - 11:48:54 من طرف كيرلس فوزى

» لا يدع رجلك تزل
الخميس 30 سبتمبر - 11:45:10 من طرف كيرلس فوزى

» العادات السبع للناس الأكثر فاعلية
الأربعاء 29 سبتمبر - 16:50:31 من طرف ايرينى فوزى


الادانــــــــــــــــــــــــــــــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الادانــــــــــــــــــــــــــــــــــة

مُساهمة من طرف الراهب الصامت في الإثنين 14 ديسمبر - 10:25:56

الإدانة
"لاتدينوا لكي لا تدانوا" (مت7: 1)


+ يقول القديس دوريثيوس: "إن الإدانة هي الحكم على تصرفات وأفعال وأقوال الناس في غيابهم، وأن النميمة هي ذكر ما فعلوه من شرور، وأن الذم هو ذكر سوء أخلاقهم (فضحهم)، في غيابهم" . وهي تعريفات سليمة وحكيمة.



+ تأمل معي قول رب المجد يسوع: "إنكم بالدينونة (الحكم على الناس)، التي بها تدينون تدانون، وبالكيل الذي به تكيلون يُكال لكم ..... يا مرائي أخرج أولاً الخشبة من عينك، وحينئذ تبصر جيداً أن تخرج القذى من عين أخيك (مت7: 1-5).



+ ويقول القديس بولس الرسول: "لذلك أنت بلا عذر أيها الإنسان – كل من يدين – لأنك فيما تدين غيرك تحكم على نفسك، لأنك أنت الذي تدين تفعل تلك الأمور (الشرور) بعينها...." (رو2: 1).



+ وخطية الإدانة خطية مركبة: تشمل القسوة والظلم والتجريح والتهويل والكذب والإفتراء، وعدم المحبة، وعدم الصفح، والفتنة والنميمة والذم ...... إلخ.



+ وترجع خطورتها للإستهتار بها (كلام للتسلية)، واغتصاب حق الله، فهو وحده الديان، وهو يدين يوم القيامة وليس الآن.



+ ومن أسبابها: قلة المحبة + كبرياء النفس + عدم نقاوة القلب + عدم الحكمة + عدم ضبط اللسان + عدم شغل الفراغ بعمل أو بكلام نافع.



+ ويجب تجنب إدانة الناس، وتحويل الحديث إلى حديث روحي، بدلاً من مسك سيرة الغير.



+ والمسئولون (الوالدين أو الأباء أو المرشدين الروحيين) عليهم اتباع اسلوب النقد البناء، وتقديم المشورة، والإبتعاد بقدر الإمكان عن اللوم والعقاب، وأن يكون التوبيخ المطلوب (أحيانا) بمحبة + في الخفاء + بقصد تصحيح الخطأ + وللعلاج (كما فعل رب المجد يسوع).



+ فلنتدرب (يا أخوتي / أخواتي) على الكلام الجيد فقط. وأن نمتنع عن إدانة أو ذم الناس، سواء في حضورهم أو في غيابهم، ليعاملنا الله بالمثل.

ولا نتسرع في الحكم قبل أن نتأكد من صحة الوقائع، ولا نروج الشائعات، ولا نقبل أي كلمة بدون دليل.


الراهب الصامت

عدد المساهمات : 7
نقاط : 21
تاريخ التسجيل : 14/12/2009
العمر : 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى